مال وأعمال

بنسبة 95٪.. هبوط قياسي لأرباح سامسونغ

نشر

.

blinx

أعلنت شركة سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية العملاقة أنّ أرباحها تراجعت بنسبة تتجاوز 95٪ في الربع الثاني من العام 2023 بسبب تباطؤ الطلب على أشباه الموصلات، مسجلةً أدنى مستوى فصلي لها منذ حوالي 15 عاما.

وأوضحت الشركة في بيان مساء اليوم أنّ أرباحها التشغيلية في الفترة الممتدة من أبريل إلى يونيو بلغت 473.6 مليون يورو، مقارنة بـ10.5 مليار يورو في الفترة نفسها من العام 2022.

وتعدّ سامسونغ الكترونيكس من أهم الشركات التابعة لمجموعة سامسونغ، وهذه أسوأ نتيجة فصلية لها منذ الربع الأول من العام 2009. وقالت المجموعة في بيان "من المتوقع أن يتعافى الطلب العالمي تدريجياً في النصف الثاني من العام، ما من شأنه أن يؤدي إلى تحسين الأرباح بفضل النشاط في مجال الرقائق الإلكترونية".

ولكن أشار البيان إلى أن "استمرار المخاطر على الاقتصاد الكلي قد يشكل عقبة أمام انتعاش الطلب". وسجلت شركات تصنيع الرقائق الكورية الجنوبية وفي طليعتها سامسونغ أرباحًا قياسية في السنوات الأخيرة، عززها ارتفاع الأسعار، لكن تباطؤ الاقتصاد العالمي حد من تقدّم هذا القطاع.

وتوقعت جوان تشياو المحللة في شركة أبحاث السوق "تريند فورس"، استمرار تباطؤ الإنتاج هذا العام، بحوالي 9.3٪ وفقاً للتقديرات، بسبب ضعف الاقتصاد بشكل عام.

وأضافت تشياو "تراجع طلب المستهلكين، ما أدى إلى تراجع في ميزانية الشركات وإلغاء طلبات".

وتتوقع "تريند فورس" أن يتراجع انخفاض أسعار رقائق "دي رام" DRAM (رقائق ذاكرة الوصول العشوائي)، والتي غالبا ما تستخدم في أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية في النصف الثاني من العام، مع إبطاء صانعي الرقائق الإنتاج بعد انخفاض الأسعار بنسبة 18 المئة في الفصل الثاني.

وأعلنت مجموعة سامسونغ في أبريل خفض إنتاجها من أشباه الموصلات إلى حد كبير، على غرار "اس كاي هاينيكس" SK Hynix و"مايكرون" Micron. ولم يمنع التراجع الأخير في الأرباح المجموعة من القيام باستثمارات جريئة.

وفي مارس كشفت عن خطط لبناء أكبر مركز لتصنيع الرقائق الإلكترونية في العالم من خلال استثمارات خاصة بقيمة 230 مليار دولار معظمها من شركة سامسونغ الكترونيكس.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة