مال وأعمال

اليابان تحتج على "حَجَر" صيني

نشر

.

blinx

قالت اليابان اليوم الثلاثاء إن المضايقات التي يتعرض لها مواطنوها في الصين على خلفية تصريف المياه من محطة فوكوشيما النووية "مؤسفة جدا"، مؤكدة إلقاء حجر على سفارتها في بكين.

خلال الأسبوع الماضي، حظرت الصين كل واردات المأكولات البحرية من اليابان بعدما بدأت تصريف مياه التبريد من محطة فوكوشيما في المحيط وسط تأكيد طوكيو والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أن هذه العملية آمنة، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

إلقاء حجر

بعدها، دعت طوكيو عشرات الآلاف من مواطنيها الذين يعيشون في الصين إلى عدم لفت الانتباه وعدم التحدث باللغة اليابانية بصوت عالٍ في الأماكن العامة. كما عززت الإجراءات الأمنية في محيط المدارس وبعثاتها الدبلوماسية.

وأكد وزير الخارجية الياباني الثلاثاء تقارير أفادت عن إلقاء حجر على سفارة بلاده في بكين وكرر دعوة رئيس الحكومة فوميو كيشيدا الإثنين للصين إلى اتخاذ إجراءات لتهدئة الوضع.

في بكين قال ناطق باسم السفارة اليابانية لوكالة فرانس برس إن الموظفين يشعرون "بقلق بالغ". وأضاف "جاء عدد من الأشخاص إلى مدخل سفارتنا". وتابع "قاموا بأفعال مماثلة ثم أبعدهم عناصر من الشرطة المسلحة".

وردا على سؤال حول الإجراء الذي ستتخذه بكين بشأن رشق مؤسسات يابانية بالحجارة، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين، أمس الاثنين، إن الصين "تحمي سلامة وحقوق ومصالح الأجانب المشروعة في الصين، بما يتماشى مع القانون". 

"لا تتحدثوا بصوت عال"

الأحد، حضّت وزارة الخارجية اليابانية المواطنين اليابانيين في الصين على الامتناع عن التحدث باليابانية في شكل ظاهر. 

منذ ذلك الحين، تلقت العديد من الشركات اليابانية، سواء كانت مخابز أو أحواض سمك، آلاف المكالمات الهاتفية المسيئة أحيانا من أرقام صينية. 

ونشر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في الصين تسجيلات ومقاطع فيديو لهذه المكالمات التي حصل بعضها على عشرات الآلاف من الإعجابات وعدد كبير من التعليقات.

٥٠٠ حوض سباحة "مشعّ" 

بدأت اليابان في 24 أغسطس تصريف ما يعادل أكثر من 500 حوض سباحة أولمبي من المياه المعالجة من فوكوشيما إلى المحيط الهادئ، بعد 12 عاما من اجتياح تسونامي مفاعلات المنشأة في واحد من أسوأ الحوادث النووية في العالم.

وتقول شركة تيبكو المشغلة للمحطة، إنها نجحت في تنقية المياه من كل العناصر المشعة باستثناء التريتيوم الذي تعتبر مستوياته ضمن الحدود الآمنة. وأكدت نتائج الاختبارات منذ بداية التصريف ذلك، بحسب السلطات اليابانية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة