مال وأعمال

العلاقات الشخصية تطيح برئيس BP

نشر

.

AFP

أعلنت مجموعة "بي بي" البريطانية العملاقة في مجال الطاقة، أنّ رئيسها التنفيذي برنارد لوني استقال "بشكل فوري" بعد إقراره بأنّه لم يكن شفّافاً مع الإدارة بشأن "علاقات شخصية" تربطه بزملاء في الشركة.

وقالت المجموعة في بيان، الثلاثاء، إنّ "برنارد لوني أبلغ الشركة بأنه استقال من منصب الرئيس التنفيذي بمفعول فوري"، مشيرة الى أنّ المدير المالي مواري أوشينكلوس سيتولّى مهامه بالإنابة.

ولوني الذي يحمل الجنسية الإيرلندية انضمّ إلى "بي بي" في 1991 وتدرّج فيها إلى أن أصبح رئيسها التنفيذي في 2020.

كيف استقال لوني؟

أجرت الشركة تحقيقا داخليا بشأن تصرفاته، مسنداً باستشارة قانونية من خارج المجموعة.

مَن أبلغ عن المخالفات؟

تلقى مجلس إدارة الشركة معلومات من "مصدر مجهول ترتبط بتصرف لوني، بشأن علاقات شخصية مع زملاء في الشركة".

وقالت الشركة في بيانها إنّ لوني "أبلغنا اليوم إقراره بأنه لم يكن شفّافاً بالكامل في ما كشفه سابقاً. لم يقدّم تفاصيل بشأن كلّ العلاقات، وأقرّ بأنّه كان يجدر به الإفصاح بشكل أكثر شمولاً".

كم يتقاضى سنويا؟

وزادت مستحقّات لوني العام الماضي لتبلغ 10 ملايين جنيه استرليني (12 مليون دولار) في ظلّ الأرباح القياسية التي حقّقتها المجموعة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة