سينما

"الطفلة الأخيرة".. سيلين تُسقِط الميكروفون من يدها

نشر

.

Alaa Osman

لم تكن الطفلة قد تخطت الـ١٢ من العمر بعد، حين ذهبت للقاء منتج موسيقي في مكتبه الخاص. لا نعرف ما إذا كانت الفتاة مرتاعة أم متحمسة في تلك اللحظة، لكننا نعرف أن المنتج قدّم للفتاة قلم رصاص، وحثها على الغناء أمامه "ها هو مكبر الصوت، غني وكأنك في مسرح ممتلئ بالمستمعين".

خلال سنوات قلائل تحققت نبوءة المنتج، وأصبحت الطفلة الكندية سيلين ديون، نجمة عالمية استثنائية، تشدو على أكبر المسارح العالمية، وتحصد الجوائز العالمية وتُسمع أغنياتها في شتى البلدان.

بعد عقود من الغناء والنجاحات واللحظات التاريخية، قد تتوقف ديون عن تقديم الجديد، في ظل إصابتها بمتلازمة تدعى "الشخص المتيبس" مما دفعها مؤخرا لإلغاء ما يزيد عن ٤٠ حفل غنائي كان لها أن تقدمه حتى إبريل من العام المقبل.

آلام المرض، ليست العقبة الوحيدة في مسيرة النجمة العالمية، إذ تذوقت سيلين من قبل آلام الفقد والفقر والمعاناة، وتمكنت من النهوض مجددًا وإحكام قبضتها على الميكروفون.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة