صراعات‎

استهداف قيادات داعش.. طرق مختلفة ونتيجة واحدة

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

طائرات بدون طيار من طراز MQ-9 تابعة للولايات المتحدة في سوريا تنفذ غارة جوية يوم الجمعة الماضية لتقتل أسامة المهاجر أحد قادة تنظيم "داعش" شرقي البلاد لتعلن القيادة المركزية نجاح العملية بعد ذلك بيومين.

قائد القيادة المركزية الأميركية إريك كوريللا أعلن في بيان أن بلاده لا تزال ملتزمة بهزيمة داعش في جميع أنحاء المنطقة لما تمثله من تهديد ليس إقليميا فقط لكن خارجها أيضا.

عملية استهداف المهاجر ليست الأولى التي تعمل فيها القوات الأميركية لتصفية قيادات التنظيم الذي كان حاضرا بقوة في العراق وسوريا خلال السنوات الماضية وتنوعت أساليب التصفية ما بين الغارات الجوية والاشتباكات سواء بشكل مباشر أو من خلال قوة أخرى تتعاون مع واشنطن.

البغدادي.. فجر نفسه

بعد الاستيلاء على مدينة الموصل العراقية قبل 9 أعوام، ظهر زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي للمرة الأولى يلقي خطبة الجمعة من جامع النوري ليصعد درجات المنبر معلنا قيام "دولة الخلافة" ويظهر التنظيم الذي بدا قويا في أول الأمر، لكن سرعان ما انهار في معارك تحرير الموصل بين عامي 2016 و2017.

سنتان من المواجهات ضد داعش الذي استولى على مساحات شاسعة من العراق وسوريا وظهر البغدادي صوتا في سبتمبر من عام 2019 يقول فيه إن تنظيمه "لا يزال موجودا" وأن توسعه وانكماشه هو "اختبار من الله".

كان هذا هو آخر ظهور قبل أن يعلن مقتله في غارة أميركية في الشهر التالي لكن ليس في العراق بل شمالي سوريا، فقد اقتحم الجنود الأميركيين المجمع الذي كان مختبأ به قبل انسحابه نحو نفق في مقر إقامته حيث فجر نفسه باستخدام سترة ناسفة كان يرتديها.

القرشي أيضا

لم يستطع التنظيم إخفاء الحقيقة ليعلن مبايعة خليفة للبغدادي هو محمد سعيد عبد الرحمن المولى أو أبو إبراهيم الهاشمي القرشي لتبدأ عملية الملاحقة الجديدة من جانب الولايات المتحدة التي رفعت قيمة مكافأة الإدلاء بمعلومات عنه من 5 ملايين دولار حينما كان قياديا للتنظيم إلى 10 ملايين دولار في عام 2020 بحسب الخارجية الأميركية.

في مطلع فبراير العام الماضي، تحركت قوة أميركية في عملية إنزال جوي لتبدأ عملية تصفية لخليفة البغدادي لمحاصرة مكان إقامته شمال غربي سوريا حيث بدأت باستخدام مكبرات الصوت لمطالبة من داخل المبنى بالمغادرة قبل أن تبدأ اشتباكات استمرت ساعتين ثم فجر القرشي نفسه ما أدى إلى مقتله ونائبه وعدد من أفراد عائلته بحسب بيان لوزارة الدفاع الأميركية.

تحركت قوة أميركية في عملية إنزال جوي لتبدأ عملية تصفية لخليفة البغدادي

موت غامض

ولم يكن أمام التنظيم سوى إعلان قرشي آخر خليفة له هو "أبو الحسن" القرشي مع مواجهة انتهت ليست على يد القوات الأميركية في هذه المرة لكن على يد قوات ما يعرف بالجيش السوري الحر في أكتوبر الماضي بمدينة درعا دون بيان الوسيلة التي قتل بها بحسب بيان القيادة المركزية الأميركية التي أشارت إلى أن مقتله ضربة أخرى لداعش وأن واشنطن وشركاءها لا زال تركيزهم مستمر على هزيمة داعش.

كذلك "أبو الحسن"

خلف أبو الحسين أبو الحسن الذي سرعان ما تم استهدافه أيضا، ففي نهاية أبريل الماضي تحركت قوة تابعة هذه المرة إلى تركيا في منطقة عفرين السورية والمجاورة لتركيا حيث كان في منزل يضم مخبأ تحت الأرض في منطقة جندريس وأنه فجر نفسه بحزام ناسف كان يرتديه، ليعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنفسه نجاح العملية وأن زعيم داعش الرابع كان مرصودا منذ فترة طويلة بحسب يورو نيوز.

زعيم داعش الرابع كان مرصودا منذ فترة طويلة

اعرف أكثر

تنظيم داعش الإرهابي

بحسب BBC يمتد تاريخ تنظيم إلى العام 2003 على يد أبي مصعب الزرقاوي تحت اسم تنظيم "الجهاد والتوحيد" وصولا إلى إعلان اسمه الجديد في أبريل من عام 2013 ليبدأ عملية توسعية كبيرة استطاع من خلالها السيطرة على مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق في عام 2014 والسيطرة على نصف مساحة سوريا تقريبا.

وقد ارتكب التنظيم العديد من جرائم الحرب لا سيما ضد الأقلية الأيزيدية في العراق خلال الهجوم على جبل سنجار الذي يتمركز فيه الأيزيديون حيث قتل ما بين 2000 و 5000 شخص إضافة إلى اختطاف ما يزيد على 6000 شخص بحسب منظمات حقوقية نقلا عن المكتبة الطبية الأميركية، كما دمر حوالي 80% من البنية التحتية العامة و 70% من منازل المدنيين، حيث لا يزال أكثر من 200 ألف أيزيدي يعيش في مخيمات بإقليم كردستان العراق بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وقد فقد التنظيم العديد من أراضيه خلال فترة حكم البغدادي بحسب وزارة الخارجية الفرنسية كالآتي:

  • يناير 2015: استعادة مدينة عين العرب (كوباني) في سورية
  • يوليو 2017: استعادة مدينة الموصل في العراق
  • أكتوبر 2017: تحرير الرقة في سورية
  • ديسمبر 2017: السلطات العراقية تعلن تحرير جميع الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش.
  • 2018: لم يعد تنظيم داعش يسيطر سوى على 2% من الأراضي التي كان يسيطر عليها في عام 2014.
  • مارس 2019: سقوط آخر معقل لتنظيم داعش في باغوز في سورية.
  • أكتوبر 2019: مقتل أبو بكر البغدادي.

ضحايا الحرب في سوريا

بحسب الأمم المتحدة فإن متوسط 84 مدنيا قتلوا يوميا على مدار السنوات العشر الماضية، كنتيجة مباشرة للحرب في سوريا وقد بلغ عدد القتلى المدنيين الذين سقطوا منذ بدء الحرب في البلاد 306,887 شخصا تقريبا.

من بين إجمالي التقديرات السابقة، لم توثق أي جهة أكثر من نصفهم، أي 163,537قتيلا حسبما أفادت مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة