صراعات‎

القنابل العنقودية لأوكرانيا.. مخاوف من "ما بعد الحرب"

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

القرار الصعب، هكذا وصف الرئيس الأميركي جو بايدن قراره تزويد أوكرانيا بالقنابل العنقودية خلال حديثه مع شبكة CNN الإخبارية الأميركية مشيرا في الوقت نفسه إلى حاجة كييف التي تخوض حربا ضد موسكو منذ فبراير 2022 إليها.

تستعد أوكرانيا خلال الأسبوعين القادمين لاستقبال هذا النوع من الذخائر ضمن قيود وشروط وضعتها الولايات المتحدة التي تقدمها ضمن دفعة مساعدات أميركية جديدة تقدر بنحو 800 مليون دولار لأوكرانيا.

القنابل العنقودية أو الذخائر العنقودية تطلق من الطائرات أو الأرض أو البحر، حيث تنشر مئات من الذخائر الصغيرة والتي يمكن أن تغطي مساحة تصل إلى حجم العديد من ملاعب كرة القدم، لتصيب دون تفرقة بين المدنيين والعسكريين، وبحسب تحالف الذخائر العنقودية الذي يهدف لإنهاء وجودها فالأخطر أن أعدادا كبيرة من الذخائر الصغيرة يفشل انفجارها لتظل على الأرض قنبلة موقوتة.

القنابل العنقودية أو الذخائر العنقودية تطلق من الطائرات أو الأرض أو البحر

وكيل وزارة الدفاع الأميركية للشؤون السياسية كولن كال قال في تصريحات نقلتها وكالة أسوشيتد برس إن بلاده ستمنح أوكرانيا أحدث نوع من الذخائر العنقودية بمعدل فشل "ذخائر صغيرة غير المنفجرة" أقل من 2.35%، وأن واشنطن أجرت 5 اختبارات عليها بين عامي 1998 و2020.

لكن حسابات البنتاغون الأخرى كان لها رأي آخر، فيشير تقرير مكتب المحاسبة العامة الأميركي عام 2002 أن الذخائر العنقودية المقرر إرسالها تحتوي على قنابل يدوية قديمة معروف أن معدل فشلها يبلغ 14% أو أكثر.

من المقرر أن ترسل الولايات المتحدة نسخة محسنة من تلك المستخدمة في حرب الخليج خلال العملية المعروفة باسم "عاصفة الصحراء"، لكن هذه المرة لديها قدرة أعلى على التحليق، فقذائف المدفعية من عيار 155 ميلليمتير يمكن أن تطير لمسافة 20 ميلا قبل انتشارها في الهواء لـ72 قنبلة يدوية صغيرة تنفجر عادة عند الاصطدام، لكنها ستكون من تلك ذات معدلات الفشل العالية بحسب نيويورك تايمز.

واشنطن واجهت اعتراضات على الخطوة

عالميا، واجهت واشنطن اعتراضات على الخطوة فأعلن المتحدث باسم السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش معارضة إرسال هذه القنابل وهو الموقف ذاته الذي اتخذته ألمانيا التي قالت على لسان وزيرة خارجيتها أنالينا بيربوك إن بلادها تعارض ذلك بصفتها واحدة من الدول الموقعة على اتفاقية الذخائر العنقودية.

وإذا وضعت الحرب أوزارها ستبقى أثار القنابل غير المتفجرة هي ما تبقى حيث سيبقى هناك حاجة لحملة تثقيف ضخمة لمواطني أوكرانيا للتوعية بمخاطر القنابل اليدوية غير المنفجرة قبل أن يتمكنوا من العودة بأمان إلى ديارهم، وما يتطلب من جهد لتطهير الأراضي منها بحسب العقيد السابق في الجيش الأميركي آل فوسبورغ والمدير الحالي لمجموعة غولدن ويست غير الربحية لإزالة الألغام.

مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جاك سوليفان دافع عن قرار الإدارة في واشنطن بالقول إن روسيا تستخدمها منذ بداية الحرب وكذلك أوكرانيا حيث تستخدم النسخة الروسية منها، وهو ما أثبتته منظمة هيومان رايتس ووتش أيضا.

اعرف أكثر عن استخدام القنابل العنقودية في حرب أوكرانيا

بحسب منظمة هيومان رايتس ووتش، فإن الحرب في أوكرانيا شهدت استخدام ما لا يقل عن 10 أنواع من الذخائر العنقودية وثلاثة أنواع تم إطلاقها جميعًا من الأرض من صواريخ وقذائف هاون باستثناء القنبلة العنقودية من سلسلة RBK التي أسقطت من طائرات.

وباستثناء الذخائر العنقودية الإسرائيلية، فإن معظم الذخائر العنقودية المستخدمة في أوكرانيا سوفييتية أو روسية الصنع و بعضها صنع مؤخرا في عام 2021.

وحتى الآن لا يعرف العدد الدقيق للهجمات التي استخدمت فيها القنابل العنقودية، لكن تم توثيق المئات منها أو الإبلاغ عنها وقد تأثرت 10 ولايات أوكرانية على الأقل من أصل 24 في البلاد باستخدام الذخائر العنقودية، في الغالب في المناطق المأهولة بالسكان.

اعرف أكثر

عن معاهدة القنابل العنقودية

اتفاقية الذخائر العنقودية هي معاهدة دولية لأكثر من 100 دولة، تحظر استخدام وإنتاج ونقل وتخزين هذا النوع من الذخائر، واعتمدت ووقعت عام 2008 ودخلت حيز التنفيذ عام 2010، وقد انضم ما مجموعه 123 دولة إلى الاتفاقية منها 111 دولة طرفا و 12 دولة موقعة.

ولم تنضم الولايات المتحدة وروسيا والصين إلى المعاهدة فيما تضم 35 دولة في قارة أوروبا كلهم أطراف عدا دولة قبرص.

أما عربيا فقد انضمت 7 دول عربية هي موريتانيا والصومال وتونس والعراق ولبنان وفلسطين إضافة إلى جيبوتي كدولة موقعة على الاتفاقية.

الدول المنضمة لاتفاقية الذخائر العنقودية - الموقع الرسمي لاتفاقية الذخائر العنقودية

استخدام القنابل العنقودية عالميا وفي دول عربية

بحسب منظمة تحالف الذخائر العنقودية فإنها استخدمت من خلال 20 دولة في أكثر من 35 دولة أخرى، وتشير المنظمة إلى استخدامها في دول عربية هي سوريا واليمن والسودان وليبيا وفي لبنان خلال حرب 2006 حيث استخدمتها القوات الإسرائيلية وتقدر أنها استخدمت ما يصل إلى 4 ملايين ذخيرة فرعية، كما استخدمت قبل ذلك في اجتياح لبنان عام 1982 وقبل ذلك عام 1978.

في العراق، خلال الفترة من 2003 حتى 2006 استخدمت الولايات المتحدة وبريطانيا ما يقرب من 13000 ذخيرة عنقودية تحتوي على ما يقدر بنحو 1.8 إلى 2 مليون من الذخائر الصغيرة في الأسابيع الثلاثة من القتال الرئيسي، وأسقطت الطائرات الأمريكية ما مجموعه 63 قنبلة سي بي يو -87 بين 1 مايو 2003 و 1 أغسطس 2006.

خلال حرب فيتنام أسقط الولايات المتحدة العديد من القنابل العنقودية على فيتنام ولاوس وكمبوديا، حيث تقدر اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه في لاوس وحدها، لا يزال هناك ما بين 9 و 27 مليون ذخيرة صغيرة غير المنفجرة، وقتل أو جرح حوالي 11000 شخص، أكثر من 30% منهم من الأطفال. يشير تقدير يستند إلى قواعد البيانات العسكرية الأمريكية إلى أن 9500 طلعة جوية في كمبوديا أسقطت ما يصل إلى 87000 من الذخائر العنقودية من الجو.

أما روسيا فتقول المنظمة إنها استخدمت في حرب الشيشان الأولى1994- 1996 وكذلك في حرب جورجيا عام 2008، كما استخدمت من قبل الأطراف في أوكرانيا 2014 و 2015.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة