صراعات‎

مجددا.. إحراق نسخ من المصحف في السويد

نشر

.

blinx

أقدم رجلان على احراق صفحات من المصحف أمام البرلمان في ستوكهولم، في تحرك مشابه للتحركات التي أثارت توترا بين السويد وعدد من دول الشرق الأوسط.

ودنّس سلوان موميكا، وسلوان نجم، وهما لاجئان عراقيان إلى السويد ويحملان جنسيتها، نسخا من المصحف ثم قاما بإحراقها، على غرار ما فعلا في تظاهرة أمام جامع ستوكهولم الرئيسي أواخر يونيو.

وكانت الشرطة السويدية منحت الإذن لإقامة التجمع.

ولم تتجاوب الشرطة السويدية على الفور مع طلب وكالة فرانس برس الحصول على نسخة من طلب إقامة تحرك الإثنين، والإذن الممنوح له. وسبق للشرطة أن أكدت أنها توافق حصرا على إقامة تجمع من دون أن يكون ذلك مرتبطا بالنشاطات التي تتخلله.

ونقلت صحيفة "إكسبرسن" عن نجم قوله إنه سيقوم بحرق نسخ من القرآن "مرارا إلى أن تقوموا بحظره في البلاد".

وشهدت العلاقات الدبلوماسية بين السويد وعدد من دول الشرق الأوسط والعالم الإسلامي توترا في الأسابيع الماضية بعدما أجازت الشرطة إقامة تحركات تخللها تدنيس القرآن. 

وقام موميكا، 37 عاما، في أواخر يونيو، بإضرام النيران في بعض صفحات القرآن خارج أكبر مسجد في ستوكهولم. وبعد نحو شهر، أقام تحركا مماثلا خارج مقر السفارة العراقية، دنّس خلاله المصحف من دون حرقه.

وأثار ما قام به موميكا انتقادات واسعة في دول مسلمة خصوصا في بغداد حيث اقتحم محتجون سفارة السويد وأضرموا النيران فيها. وأمرت الحكومة العراقية بطرد السفيرة السويدية، بينما قامت دول مسلمة باستدعاء سفراء ستوكهولم لديها للاحتجاج.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة