صراعات‎

سقوط غامض لطائرة بريغوجين في موسكو

نشر

.

blinx

قالت وكالة فرانس برس إن قائد ميليشيات فاغنر الروسية، يفغيني بريغوجين، على قائمة ركاب طائرة سقطت قبل قليل.

وأعلنت السلطات الروسية أنّ طائرة ركّاب خاصّة على متنها 10 أشخاص تحطّمت في منطقة تفير خلال رحلة داخلية بين موسكو وسان بطرسبورغ، مؤكّدة مقتل كلّ من كان على متنها.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية في منشور على تطبيق تلغرام "كان هناك 10 أشخاص على متن الطائرة، من بينهم طاقم من ثلاثة أشخاص. وفقاً للمعلومات الأولية، قضى كلّ الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة".

وقالت قناة RBC الروسية إن الطائرة التي تحطمت في منطقة تفير مملوكة لشركة تابعة لقائد فاغنر.

حتى الآن، لم يصدر أي تعليق رسمي من الحكومة الروسية يكشف مصير بريغوجين.

ونظّم قائد الميليشيا شبه العسكرية انقلابا ضد موسكو في الـ٢٧ من يونيو الماضي، وبدأ زحفا بقواته من مقر قيادة الجيش في مدينة روستوف، نحو العاصمة، قبل أن يتراجع بعد وساطة من الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو.

الظهور الأخير

الظهور الأخير لبريغوجين كان في فيديو ظهر على قناته بتلغرام أمس الأول، في رسالة لم تتجاوز دقيقة، قال فيها إنه في منطقة صحراوية في درجة حرارة ٥٠ مئوية، مؤكدا أن "فاغنر سوف تجعل روسيا أعظم في كل القارات كما أنها سوف تجعل أفريقيا أكثر حرية".

وظهر في الفيديو الذي لم تتجاوز مدته دقيقة واحدة، أرقام هاتف مخصصة للراغبين في التجنيد لدى التنظيم، قائلا "لا يزال تجنيد محاربين للخدمة مستمر من أجل تنفيذ المهام المطلوبة والإيفاء بالوعود".

دعى بريغوجين الذي اشتهرت قواته بأنشطة مثيرة للجدل في أفريقيا لـ"العدالة والسعادة للشعوب الأفريقية"، مؤكدا سعيه "خلق كابوس للقاعدة والبلطجية الآخرين"، فيما أعلن أيضا أن قواته "تسعى لتوظيف مقاتلين جدد"، شبههم بالمحاربين السلافيين القدماء قائلا أن المجموعة سوف تستمر في تنفيذ المهام التي وعدت بالتعامل معها.

في يوليو الماضي، ظهر بريغوجين على هامش القمة الروسية الأفريقية بعد أسابيع من محاولته الانقلابية، وانتقاله إلى بيلاروسيا وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة