صراعات‎

الحرية والتغيير: قطط سمان تريد "تصريف أعمال"

نشر

.

blinx

قال الناطق باسم الحرية والتغيير المجلس المركزي، ياسر عرمان أن مجموعة من الفلول والتماسيح والذئاب والقطط السمان ينتظرون رئيس مجلس السيادة قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في بورتسودان لتكوين حكومة تصريف أعمال لإطالة آمد الحرب والاستمرار في نهب المال العام .

والجمعة قالت تقارير صحفية إن رئيس مجلس السيادة القائد العام للجيش سيتخذ من بورتسودان في شرق البلاد مقرا لحكومة مؤقتة سيعمد الى تشكيلها خلال الأيام المقبلة.

من جهة أخرى، حذرت الأمم المتحدة في بيان الجمعة من أنّ الحرب والجوع يهددان بـ"تدمير" السودان بالكامل وبدفع المنطقة إلى كارثة إنسانية، في وقت تتواصل المعارك في البلد منذ أكثر من أربعة أشهر بين الجيش وقوات الدعم السريع، من دون أي مؤشر الى حلّ في الأفق.

وذكر شهود الجمعة أن المعارك متواصلة خصوصا في محيط قاعدة عسكرية الى جنوب الخرطوم تسعى قوات الدعم السريع الى انتزاعها من الجيش، مشيرين الى هجوم جديد شنته قوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان دقلو، على القاعدة.

وواصل قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان لليوم الثاني الجمعة، جولته على قواته، ليظهر للمرة الأولى منذ بدء النزاع في 15 أبريل خارج الخرطوم، وفق ما أظهرت أشرطة فيديو نشرها الجيش.

في جنيف، صرح منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث الجمعة أن "الحرب في السودان أوجدت وضعاً طارئاً إنسانياً له أبعاد هائلة".

وشدّد غريفيث على أنه "كلما طال أمد القتال، صار تأثيره أكثر تدميراً. بعض المناطق لم يبق فيها أي طعام، ويعاني مئات آلاف الأطفال سوء التغذية الحاد ويواجهون خطر الموت الوشيك إذا لم يحصلوا على العلاج".

ولفت إلى أن "هذا النزاع الذي يتسّع مع ما يخلّفه من جوع وأمراض ونزوح سكاني، بات يهدد بإطاحة البلاد بكاملها".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة