صراعات‎

4 حقائب ووثائق هوية وأجهزة تنفس.. هكذا تستعد "ميد" وأهالي غزة للحرب

نشر

.

Qassam Sbeih

سمعت ميد حميد صباح السبت في الساعة الثامنة صباحا، أصواتا عالية تملأ منطقة سكنها في قطاع غزة.

تقول ميد لـ بلينكس: "فكرناه صوت رعد لأن الجو اليوم غائم وممطر"، قبل أن تكتشف ميد أنها أصوات صواريخ أطلقتها كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس نحو إسرائيل والمستوطنات المحيطة بالقطاع.

ميد حميد. الصورة: بلينكس

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في بيان أن "إسرائيل في حرب، وليست عملية عسكرية"، جاء هذا بعد إنطلاق غارات جوية على قطاع غزة، ومعارك برية في عدد من النقاط العسكرية والمعابر الحدودية التي تربط القطاع بإسرائيل.

يأتي هذا في الوقت الذي يشتبك فيه مسلحون فلسطينيون مع قوات من الجيش الإسرائيلي بعد عمليات تسلل بحرية وبرية، وفق ما جاء في بيان للجيش الإسرائيلي.

في الجانب المقابل، بدأ سكان غزة التي تسيطر عليها حركة حماس، الاستعداد لما أسماه رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن "حماس ستدفع ثمنا غير مسبوق".

فكيف يستعد أهالي غزة للحرب في هذه الظروف؟ وما هي أول إجراءات يقومون بها عند سماع ضربات صاروخية؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة