صراعات‎

لبنانيون على الحدود مع إسرائيل.. ذكريات النزوح تتكرر

نشر

.

AFP

شهد محيط بلدة القليلة الواقعة في منطقة صور الثلاثاء إطلاق صواريخ من محيطها، أعلنت كتائب عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، مسؤوليتها عنه.

ردّت إسرائيل بقصف محيط البلدة ومناطق مجاورة. أصيبت منازل اللبنانيين وتضررت بضعها بشكل كبير. وقع سكان تلك القرى بين خيارين، أحلاهما مر، فكيف وإلى أين ينزحون بعيدا عن حياتهم ومنازلهم؟

ميليشيا حزب الله، قالت، الأربعاء، إنها استهدفت موقعا اسرائيليا من أطراف بلدة الضهيرة المجاورة، ردت عليه إسرائيل بقصف كثيف أوقع 3 جرحى مدنيين. وتطورت تلك الحالة من عدم الاستقرار على الحدود بعد شنّ حركة حماس، السبت، هجوماً غير مسبوق على إسرائيل أشعل حربا قتلت وجرحت الآلاف.

واختبر سكان البلدات الحدودية التي كانت تحت الاحتلال من قبل إسرائيل على مدى 22 عاما حتى انسحابها عام 2000، تجربة النزوح مراراً خصوصاً خلال يوليو 2006.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة