صراعات‎

سديروت وعسقلان.. الخوف من حرب طويلة يسيطر على السكان

نشر

.

AFP

لا يزال يسيطر الخوف على سكان مدن إسرائيلية قريبة من قطاع غزة اليوم، على الرغم من مرور أكثر من 10 أيام على هجوم حركة حماس في الـ 7 من أكتوبر وإعادة سيطرة الجيش الإسرائيلي عليها. مشهد مقاتلي حماس يتجولون في شوارع إسرائيل أحدث صدمة عند السكان، فهو غير مسبوق بالنسبة لبلدات مثل سديروت التي يستعد من بقي فيها لحرب قد تستغرق وقتا طويلا ضد حركة حماس، مطالبين الحكومة بمساعدتهم.

ما يثير رعب سكان مدن غلاف غزة هو تمكن مقاتلي الفصائل الفلسطينية من اختراق تحصينات ودفاعات إسرائيل، والأكثر من ذلك، استطاعتهم أخذ عشرات الرهائن معهم إلى داخل غزة.

وضعت الحكومة الإسرائيلية خططا لإجلاء سكان البلدات الأقرب للقطاع المحاصر. إلا أن الكثيرين رحلوا قبل ذلك، متهمين الحكومة بالإهمال. غيّر هجوم حركة حماس المفاجئ من أولويات وحتى مطالب الإسرائيليين من حكومتهم، فما يريدونه اليوم بإلحاح هو عودة الرهائن بالإضافة للحماية وبعض الملاجئ. فماذا يقول إسرائيليو مدن غلاف غزة اليوم؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة