صراعات‎

"ليسوا مجرد أرقام".. 6 حكايات تختصر الوضع في غزة

نشر

.

Alaa Osman

"حصيلة القتلى (..) تجاوزت 8 آلاف، نصفهم من الأطفال"، هذا آخر إعلان صدر عن وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، الأحد، بعد أن كانت آخر حصيلة 7703 ليل السبت.

هذا الارتفاع بأرقام القتلى صدر في وقت يتصدر هاشتاغ "ليسوا مجرد أرقام" منصات السوشال ميديا ردا على تصريح الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء الماضي، الذي شكك في "أعداد الوفيات التي تعلنها السلطات في فلسطين".

الأمم المتحدة والأونروا وهيومن رايتس ووتش من جهتها قالت إنه بالرغم من إمكانية اختلاف الأعداد الحقيقية للقتلى قليلا عن تلك التي تعلنها وزارة الصحة في القطاع، إلا أنها تثق بشكل عام بهذه الأرقام.

على خلفية التشكيك الأميركي بالأرقام، أفرجت السلطات في غزة عن وثيقة الخميس الماضي، مؤلفة من ٢١٢ صفحة وتضم أسماء ٧٠٢٨ قتيلا من بينهم ٢٩١٣ طفلا، وصنفت الوثيقة القتلى أيضا حسب الجنس، وتضمنت أعداد هؤلاء الذين سقطوا بداية من الـ ٧ من أكتوبر وحتى ٢٦ أكتوبر فقط.

وعلى صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نشرت وزارة الصحة في غزة حصيلة جديدة يبلغ فيها معدل الوفيات ٧٣٢٦ شخصا، صُنفت حسب الموقع الجغرافي والعمر، وتُرجمت إلى كل من الصينية والألمانية والروسية.

في جولة بين صفحات الوثيقة تظهر أسماء تحولت إلى أيقونات في الصراع الحالي، ومقاطع فيديو احتلت مكانة كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها وثقت قصص رحيل كشفت عن فداحة الحرب الممتدة من ٧ أكتوبر. وهذه أبرزها:

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة