صراعات‎

مستوطنو الضفة الغربية.. "جاري التسليح" والهدف فلسطيني

نشر

.

Reuters

تؤجج اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين الغضب الفلسطيني في الضفة الغربية حيث تتصاعد أعمال العنف يوميا منذ أن شنّت حركة حماس أعنف هجوم لها في التاريخ على إسرائيل في الـ7 من أكتوبر. فما الذي يعانيه فلسطينيو الضفة؟

يقول فلسطينيون في الضفة إن المستوطنين المسلحين كانوا قبل 10 سنوات يطلقون النار لتخويف القرويين أو إصابتهم أثناء المواجهات، إلا أن إطلاق النار أصبح بهدف القتل العمد على نحو متزايد.

يواجه فلسطينيو الضفة أنواعا مختلفة من العنف على يد مستوطنين إسرائيليين تتراوح من هجمات على قراهم وأعمال تخريبية ضد ممتلكاتهم وتصل حتى إلى إطلاق نار مباشر مما يوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي حين تسيطر حماس على قطاع غزة المحاصر، فإن الضفة الغربية عبارة عن خليط معقد من المدن الواقعة على سفوح التلال والمستوطنات الإسرائيلية ونقاط التفتيش العسكرية التي تقسم التجمعات السكنية الفلسطينية.

فما هو الوضع على الأرض في الضفة في ظل حكومة إسرائيلية تسلح المستوطنين ولا تكبح جماحهم، رغم إدانة واشنطن والاتحاد الأوروبي لأعمال المستوطنين؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة