صراعات‎

هكذا يعيش "مواطنو الدرجة الثانية" في العراق

نشر

.

Assad Hussein

رغم مرور أكثر من أربعين عاماً على ما تعرّض له "الأكراد الفيليون" في العراق من جرائم وصفها البرلمان العراقي بالإبادة الجماعية، إلا أن ممثليهم يشكون من عدم إنصافهم أو استعادة حقوقهم وممتلكاتهم وضياع مطالبهم جراء الصراعات السياسية.

إلى جانب ذلك، استمرار عدم حصول بعضهم على الجنسية، بعد أن تم سحبها منهم من قبل نظام البعث السابق، بقرار هو الأغرب يعرف بالقرار 666 في العام 1980.

هذا القرار أسقط الجنسية عن نصف مليون كردي فيلي وقتل وسجن الكثير منهم، إلى جانب رمي مئات الآلاف منهم على الحدود الإيرانية وطردهم من العراق.

من هي هذه الأقلية ولماذا يعامل أفرادها كمواطنين من الدرجة الثانية؟ وماذا تقول التشريعات العراقية بحقهم؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة