صراعات‎

أريد استعادة ساقي.. صرخة واحدة من أحمد وليان ولمى

نشر

.

AFP & blinx

تصرخ الطفلة الفلسطينية ليان الباز "لا أريد أطرافا صناعية، ازرعوا لي ساقي" في كل مرة يوقظها الألم الحاد في المستشفى حيث ترقد وقد تملكها الرعب بعدما بُترت ساقاها فيما عمليات القصف تحصد مزيدًا من القتلى في قطاع غزة.

تقصف إسرائيل دون هوادة قطاع غزة، وأعلنت وزارة الصحة في غزة، السبت 4 نوفمبر، ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة منذ بدء الحرب إلى 9488 شخصا بينهم 3900 طفل، و2509 نساء.

يبلغ عدد المصابين في القطاع 24 ألف و158 شخصا، بحسب إحصاء صادر السبت، من بين عدة آلاف من الأطفال، وجزء آخر من المصابين الأطفال، فقد أحد أطرافه، في الوقت الذي استهدف فيه القصف مستشفيات ومراكز طبية وحتى سيارات إسعاف.

الطفلة دنيا أبو محسن، 12 عاما، تتلقى العلاج في مستشفى ناصر بغزة. أ ف ب

عدد الذين فقدوا أطرافهم من الأطفال لا يزال مجهولا، لكن وكالة فرانس برس التقت مجموعة منهم، ليقصوا حكاية الإصابة، وماذا كانت أحلامهم قبل الإصابة، والذي يحلمون به الآن؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة