صراعات‎

قصة عائلة غزاوية خسرت 3 أجيال في ضربة "بعد العشاء"

نشر

.

Reuters

تقصف إسرائيل بشكل يومي منذ الـ7 من أكتوبر مناطق متفرقة من قطاع غزة المحاصر، مستهدفة أبنية سكنية ومستشفيات ومدارس مما أدى لسقوط أكثر من 10500 قتيل فلسطيني بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

ويكاد لا يخلو منزل فلسطيني من قتيل أو جريح أو أكثر. إلا أن حجم المأساة يتفاوت من قصة لأخرى، حيث فقدت عائلة فلسطينية 3 أجيال من أبنائها في غارة جوية إسرائيلية على خان يونس في غزة، الثلاثاء.

تعرض منزل محمد حمدان، وهو من سكان مخيم خان يونس، لضربة جوية إسرائيلية بعد وقت قصير من صلاة العشاء، وتسببت في مقتل 35 فردا من عائلته الكبيرة. وخرج محمد من تحت الأنقاض ليحكي قصته، فماذا قال؟ وكيف يعيش أهالي غزة يومهم تحت خطر انهيار منازلهم فوق رؤوسهم؟ وماذا تقول إسرائيل في سقوط كل هذا العدد من المدنيين؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2023 Blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2023 Blinx. جميع الحقوق محفوظة