صراعات‎

جراحات بدون تخدير.. صرخات ألم تروي معاناة مستشفيات غزة

نشر

.

Reuters

يعاني القطاع الصحي في غزة من أزمة غير مسبوقة بهذا الحجم، بسبب نقص الإمدادات نتيجة الحصار المتزايد على المدينة منذ السابع من أكتوبر. ويضطر الأطباء أحيانا إلى إجراء عمليات جراحية للمصابين في الغارات الإسرائيلية دون تخدير.

يواجه ٣٩ طفلا فلسطينيا الموت في مستشفى الشفاء بعد انقطاع الكهرباء ونقص الأكسجين والدواء بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فيما تقف الدبابات الإسرائيلية على بعد 20 مترا من المجمع الطبي.

وتسبب الحصار على قطاع غزة من حرمان المستشفيات فيها من الوقود اللازم لتوليد الكهرباء وتشغيل الأجهزة الطبية، فضلا عن مواد طبية أساسية كأدوية تخفيف الألم.

يقول الأطباء إنه لا خيار أمامهم سوى تقديم العلاج بلا تخدير وإلا فقد الناس حياتهم، وإن أكثر من يعاني هم الجرحى الأطفال. فماذا قال المرضى الذين خضعوا لإجراءات طبية مارّين بهذه التجربة المؤلمة وكيف يتحمّلها الأطفال؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة