صراعات‎

مجهولو النسب في سوريا.. حالات متزايدة ضحيتها "فلذات الأكباد"

نشر

.

Turkey-blinx

أطفال رضع أمام مسجد وآخرون في الحدائق وعلى الأرصفة وفي الأراضي الزراعية.. بعضهم مغطى بقطعة قماش وقسم آخر تلفه الأكياس، وبجانبه رسالة، مفاد الكثير منها: "حدا يوصلوا على الميتم".

يُلخص هذا المشهد ظاهرة ليست بجديدة على سوريا لكنها باتت تأخذ منحى متنامياً بحسب إحصائيات حديثة وأخبار لم تنقطع، كان آخرها في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر.

سكان في دير الزور عثروا أواخر الشهر الماضي على طفل حديث الولادة أمام مسجد حي الموظفين، وذكرت وسائل إعلام محلية أنه يبلغ من العمر يوما واحدا، وهو الحالة الثانية من نوعها في غضون شهرين وفي المدينة ذاتها الواقعة شرقي سوريا.

ويشير "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إلى أن الأراضي السورية باتت تشهد تنامياً كبيراً بظاهرة العثور على أطفال حديثي الولادة، بعدما تخلى عنهم ذويهم بـ"ذرائع كثيرة".

وتمكن "المرصد" من توثيق 51 حالة تخلي عن أطفال في مختلف المناطق السورية وعلى اختلاف الجهات المسيطرة، منذ مطلع العام الحالي.

"يعثر عليهم في الحاويات والحقائب والأكياس وأمام المساجد وعلى قارعة الطريق، "في ظاهرة لا تمت للإنسانية بأيّ صلة" حسب تعبير التقرير الذي نشره.

ومع ذلك هناك رأي آخر ومفصّل لباحثين اجتماعيين تحدثوا لمنصة "بلينكس" عن هذا الواقع.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة