صراعات‎

"رضّع غزة" يختبرون الحرمان من الماء

نشر

.

Reuters

يعيش سكان غزة اليوم أكثر الأيام صعوبة في حياتهم، حيث يكافح الكثير منهم لتوفير المياه النظيفة والطعام الضروري، وتختلف قدرة تحمل المشقات من شخص لآخر، إلا أن المأساة تتضاعف عند الحديث عن الأطفال والرضع في القطاع حيث تعيش 50 ألف امرأة حامل وفق الأمم المتحدة.

تلد في القطاع 180 امرأة كل يوم بحسب الأمم المتحدة. ويواجه الأطفال على وجه الخصوص تهديدا أكبر بالموت أو الإصابة بالأمراض بسبب نقص الغذاء والدواء وحتى المياه الصالحة للشرب.

وحذر تقرير لليونيسيف، الأربعاء، أن الأطفال محرومون من 90% من احتياجاتهم اليومية من الماء في غزة وأنهم "بالكاد يحصلون على قطرة من مياه الشرب".

ألمى وسلمى رضيعتان ضمن جيل من أطفال غزة ولدوا لعائلات نازحة تكافح للبقاء على قيد الحياة بعد الهجوم الإسرائيلي الذي تسبب في كارثة إنسانية في القطاع الفلسطيني المزدحم بالسكان.

أما أم مريم، ففصلت دقيقة واحدة بين استقبال مولودتها للحياة ومقتل عائلتها في الحرب الدائرة. فما هي المصاعب التي تواجه الحوامل وحديثي الولادة في غزة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة