صراعات‎

"مصابو الحرب" الصداع الجديد في رأس نتنياهو

نشر

.

AFP & blinx

بعد قرابة 3 أشهر من حرب طاحنة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، يظل مصير الجنود الإسرائيليين المصابين صداعا في رأس حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ومع تزايد أعداد المصابين كل يوم وتكدس المستشفيات بالجرحى من الجنود والمدنيين، تجد الحكومة نفسها عرضة للمساءلة عن نقص الموارد والرعاية الطبية والنفسية لمصابي الحرب.

وأكدت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن ما يقرب من 3 آلاف جندي أصيبوا منذ هجوم السابع من أكتوبر، فما وضع الجنود الجرحى في المستشفيات الإسرائيلية؟ وما مدى تأثيرها على ثقة الشارع في الحكومة؟ وهل المشكلة وليدة الحرب الدائرة أم أن جذورها أبعد؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

"عجز تاريخي".. كم يخسر الاقتصاد الإسرائيلي في 2024؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة