صراعات‎

شبح "العاروري" يطارد سكان شمال إسرائيل

نشر

.

Reuters

على بُعد كيلومترات من مستوطنة دفنا على الحدود مع لبنان، غادرت عشرات العائلات، خوفا من دخول حزب الله إلى شمال إسرائيل.

فبعد نحو ٣ أشهر من الهجوم الذي شنته حركة حماس على جنوب إسرائيل، بات الكثير من ساكني المستوطنة على قناعة بحدوث هجمات مماثلة في شمال البلاد.

ومنذ 7 أكتوبر بات تبادل القصف المدفعي وإطلاق الصواريخ والقذائف بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني سلوكا يوميا، الأمر الذي دفع السلطات الإسرائيلية إلى إجلاء آلاف الأشخاص من المنطقة الحدودية.

فما هي مخاوف سكان هذه المستوطنة؟ وكيف تبدو شوارعها وقت الحرب؟ وما علاقة مقتل العاروري بنزوح سكان الشمال؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة