صراعات‎

يوسف يواجه التهجير بخيمة فوق أنقاض غزة

نشر

.

Reuters

لا ينعم الفلسطينيون إلا بقليل من الراحة من القصف الإسرائيلي الذي دمّر قطاع غزة.

إسرائيل، أعلنت على لسان وزير دفاعها يوآف غالانت أن الجيش "سينتقل إلى أسلوب قتالي جديد يشمل تخفيف القصف الجوي".

والولايات المتحدة، أعلنت على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن أن بلاده "تسعى لحماية المدنيين".

لكن على الأرض، يختلف الوضع.

لا تزال الأسر تهرع إلى مستشفيات غزة كل صباح حاملين أقارب لهم أصيبوا في قصف ليلي، ويصل عمال الإنقاذ ومعهم جثث قتلى انتشلوها من تحت أنقاض المباني.

يوسف يأمل أن ينصب خيمة في شمال غزة، كل ذلك وسط دعوات وزراء إسرائيليين إلى إخلاء غزة من الفلسطينيين.

فكيف يبدو الوضع في "المرحلة الجديدة من الحرب" التي أعلنت عنها إسرائيل؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

سياسة

اليوم بمليار شيكل.. "الحرب الأغلى" تستنزف الاقتصاد الإسرائيلي

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة