صراعات‎

بعد 15 عاما.. الأمم المتحدة تنسحب من الكونغو

نشر

.

Reuters

قالت رئيسة بعثة حفظ السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية، السبت، إن نحو 2000 جندي تابع للأمم المتحدة سيغادرون المناطق الشرقية المضطربة في البلاد بنهاية أبريل 2024 في إطار المرحلة الأولى من عملية الانسحاب المقررة.

ماذا حدث؟

وافق مجلس الأمن على إنهاء عمل بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) في ديسمبر الماضي بعدما طلب الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي في سبتمبر تسريع وتيرة انسحاب قوات حفظ السلام من البلاد.

ما هي بعثة الأمم المتحدة في الكونغو؟

وتولت البعثة التي يبلغ قوامها حاليا 13500 جندي المسؤولية من عملية أخرى للأمم المتحدة في عام 2010 للمساعدة في السيطرة على حالة انعدام الأمن في شرق الدولة الواقعة في وسط أفريقيا وسط تقاتل جماعات مسلحة للسيطرة على الأرض والموارد.

لكن شعبية البعثة بدأت تتراجع في السنوات القليلة الماضية بسبب ما يصفه منتقدون بعدم قدرتها على حماية المدنيين من الميليشيات، مما أثار احتجاجات دامية.

كيف سيتم الانسحاب من الكونغو؟

تتضمن عملية الانسحاب ثلاث مراحل وستبدأ المرحلة الأولى من إقليم ساوث كيفو، حيث ستبسط قوات الأمن الكونغولية سيطرتها على 14 قاعدة تابعة للأمم المتحدة في الإقليم، بحسب رئيسة البعثة بينتو كيتا.

فيما ستنسحب في وقت لاحق من إقليمي نورث كيفو وإيتوري في المرحلتين التاليتين.

انسحاب تام نهاية العام

قال وزير الخارجية الكونجولي كريستوف لوتوندولا خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بالعاصمة كينشاسا إنه من المتوقع أن تنسحب قوات الأمم المتحدة المتبقية من البلاد بحلول 31 ديسمبر.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة