اقتصاد

أسعار الفائدة حول العالم تترقب "بيانات تصدر قريبا"

نشر

.

Camil Bou Rouphael

يواصل المستثمرون مراقبة البيانات الاقتصادية الأميركية التي تحدد اتجاه سياسة الفيدرالي لجهة رفع أو ترك أسعار الفائدة من دون تغيير. وبعد أن أظهر تقرير الوظائف لشهر يونيو صورة عن سوق العمل، يتطلع المستثمرون إلى تقرير التضخم الرئيسي المقرر صدوره الأربعاء للحصول على مزيد من القرائن على صحة تعافي الاقتصاد. لكن بعض المستثمرين يقولون إن النتائج لن تؤثر على مسار سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، حسب ما قالت سي إن إن في تقريرها.

ماذا حصل؟

تباطأ نمو الوظائف في الولايات المتحدة بوتيرة أكبر من المتوقع في يونيو بعد زيادة كبيرة في الشهر السابق لكن نقص العمالة بالسوق لا يزال مستمرا مع نزول معدل البطالة من أعلى مستوى في سبعة أشهر واستمرار الزيادات الكبيرة نسبيا في الأجور. ونقلت رويترز أن وزارة العمل قالت، الجمعة، في تقرير الوظائف الذي يحظى بمتابعة كبيرة إن وظائف القطاع الخاص غير الزراعي زادت بواقع 209 آلاف وظيفة الشهر الماضي. وجرى تعديل البيانات لشهر مايو لتظهر ارتفاع عدد الوظائف ٣٠٦ آلاف وظيفة انخفاضا من 339 ألفا وفق ما ورد سابقا. وكان خبراء اقتصاديون توقعوا في استطلاع أجرته رويترز زيادة الوظائف 225 ألف وظيفة. ويحتاج الاقتصاد إلى توفير 70 إلى 100 ألف وظيفة شهريا لمواكبة الزيادة في عدد السكان في سن العمل بالولايات المتحدة. وانخفض معدل البطالة إلى 3.6٪ من 3.7٪ في مايو.

وظائف القطاع الخاص غير الزراعي زادت بواقع 209 آلاف وظيفة الشهر الماضي. مصدر الصورة: فرانس برس

توقعات التجار

  • ظل متوسط نمو الدخل في الساعة ثابتا عند 0.4٪ من مايو، على الصعيد السنوي بقي متوسط نمو الدخل من دون تغيير عند 4.4٪، مما يشير إلى أن تضخم الأجور لا يزال ثابتا. كما انخفض معدل البطالة إلى 3.6٪ من 3.7٪. الاقتصادي جوزيف ديفيس اعتبر أنه "لا يوجد شيء في بيان الوظائف من شأنه أن يغير توقعاتنا بأن الاحتياطي الفيدرالي سيواصل رفع الفائدة"، حسب سي إن إن.
  • وفقا لذلك، استمرّ التجار في توقع ارتفاع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو، فالإحصتءات التي نقلتها سي إن إن تشير إلى أن التجار رأوا أن هناك فرصة بنسبة 92٪ تقريبا لاتخاذ مثل هذا القرار اعتبارا من إغلاق السوق يوم الجمعة.

ن المرتقب صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلك لشهر يونيو الأربعاء. مصدر الصورة: أ ف ب

بيانات تالية حاسمة

  • من المرتقب صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلك لشهر يونيو، وهو قراءة رئيسية للتضخم، الأربعاء، ويتوقع الاقتصاديون زيادة بنسبة 3.1٪ في أسعار المستهلك للسنة المنتهية في يونيو، والتي ستكون تباطؤا من زيادة سنوية بنسبة 4٪ في مايو، وفقا لرفينيتيف. فقد أشارت البيانات الأخيرة إلى أن التضخم آخذ في الانخفاض، رغم أنه لا يزال أعلى من هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪. ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس التضخم مهم لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، بنسبة 3.8٪ لمدة 12 شهرا المنتهية في مايو. ويمثل هذا انخفاضا من الارتفاع السنوي المنقح بنسبة 4.3٪ في أبريل.
  • من غير المحتمل، وفق سي إن إن، أن يغير تقرير مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يونيو مسار سعر الفائدة في بنك الاحتياطي الفيدرالي، لا سيما بالنظر إلى أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي خلال الأسابيع الأخيرة كانوا صريحين بأن المزيد من رفع أسعار الفائدة مقبل. ومع ذلك، هذا لا يعني أن المستثمرين يجب أن يتوقعوا ارتفاعات لا نهائية في أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي. فالاستشاري الاستراتيجي، كانديس تسي، أوضح أنه "ما زلنا نتوقع أن يصل الاحتياطي الفيدرالي إلى سعر الفائدة المرتفع النهائي قريبا. ومن المقرر أيضا صدور تقرير مؤشر أسعار المنتجين لشهر يونيو الخميس.

ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 3.8٪ لمدة 12 شهرا المنتهية في مايو. مصدر الصورة: أ ف ب

اعرف أكثر

الذهب يلمع

  • ارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الآسيوية المبكرة، الإثنين، بعدما ألقت بيانات الوظائف الأميركية في الأسبوع الماضي بظلالها على قوة سوق العمل، الأمر الذي دفع المستثمرين لمزيد من الحذر بخصوص مسار رفع الفائدة الأميركية، وفق رويترز، وبحلول الساعة 01:04 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1٪ إلى ألف و925.49 دولارا للأوقية (الأونصة)، وانخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1٪ إلى ألف و931 دولارا للأوقية. وكشف تقرير الوظائف الذي أصدرته وزارة العمل الأميركية، الجمعة، أن الاقتصاد الأميركي أضاف أقلّ معدل وظائف في عامين ونصف العام في يونيو. ويقوض رفع أسعار الفائدة جاذبية الذهب الذي لا يدر فائدة.
  • بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.1٪ إلى 23.09 دولارا للأوقية. وارتفع البلاتين 0.4٪ إلى 911.4 دولارا للأوقية، وصعد البلاديوم 0.2٪ إلى ألف و246.86 دولارا للأوقية.

سجلت أسعار المستهلكين الأمريكيين زيادة متواضعة في مايو. مصدر الصورة: أ ف ب

التضخم خلال مايو

  • سجلت أسعار المستهلكين الأمريكيين زيادة متواضعة في مايو مما أدى إلى أقل زيادة سنوية لمعدل التضخم في أكثر من عامين إلا أن ضغوط التضخم الأساسي ظلت قوية. وكان المؤشر قد زاد 0.4٪ في أبريل.
  • في ١٢ شهرا حتى مايو، ارتفع المؤشر ٤٪ وهي أقل زيادة سنوية منذ مارس 2021 وجاءت بعد زيادة نسبتها 4.9٪ في أبريل. وكان اقتصاديون توقعوا في استطلاع أجرته رويترز حينها ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.2٪ على أساس شهري و4.1٪ على أساس سنوي الشهر الماضي. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.4٪ في مايو مسجلا نفس معدل زيادته للشهر الثالث على التوالي. وفي ١٢ شهرا حتى مايو، زاد مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 5.3٪ بعدما ارتفع 5.5٪ في أبريل.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة