اقتصاد

أسباب وصول النفط إلى أعلى مستوياته في 3 أشهر

نشر

.

blinx

ظلت أسعار النفط، الثلاثاء، تحوم بالقرب من أعلى مستوى لها في ٣ أشهر والذي بلغته، الإثنين، وسط مؤشرات على تراجع الإمدادات العالمية بسبب خفض الدول المنتجة للإنتاج، إضافة إلى الطلب القوي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم.

بحلول الساعة 01:35 بعد منتصف الليل بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام برنت 85.3 دولارا للبرميل منخفضة 13 سنتا أو 0.15٪ مقارنة بسعر التسوية في الجلسة السابقة. ووصلت عقود شهر أقرب استحقاق لخام برنت لأعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر منذ 13 أبريل الإثنين.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 81.69 دولارا للبرميل منخفضا 0.1٪ أو 11 سنتا عن سعر التسوية في الجلسة السابقة والتي بلغ أعلى مستوياته خلالها منذ 14 أبريل.

وقال محللو بنك أستراليا الوطني في مذكرة صباح اليوم الثلاثاء "أسعار النفط في طريقها للوصول إلى أعلى مستويات الأسعار في 2023 من وجهة نظرنا. اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول، أوبك، يوم الجمعة هو حافز محتمل للتوقعات حيث نتوقع تمديد التخفيضات الطوعية للإمدادات في السعودية لشهر آخر".

ويتوقع محللون أن تمدد السعودية خفضها الطوعي لإنتاج النفط البالغ مليون برميل يوميا لشهر آخر ليشمل سبتمبر لتقديم دعم إضافي للسوق خلال اجتماع عبر الانترنت مع كبار المنتجين الآخرين والمقرر عقده الجمعة.

وفي يونيو، توصل تحالف أوبك+، الذي يضم أوبك وحلفاء من بينهم روسيا، إلى اتفاق أشمل لخفض إمدادات النفط حتى عام 2024، وتعهدت السعودية بخفض طوعي إضافي في شهر يوليو. وفي الثالث من يوليو، قالت المملكة إنها ستمدد الخفض الطوعي ليشمل أغسطس وإنه قد يمتد لشهور أخرى.

وأظهر مسح لرويترز الإثنين أن التخفيضات السعودية جاءت أقل من المستهدف مع تراجع الإنتاج بمقدار 860 ألف برميل يوميا في يوليو، بينما انخفض إجمالي إنتاج أوبك بمقدار 840 ألف برميل يوميا.

وتزامنت البيانات التي تهر تراجع الإمدادات مع صدور أرقام أميركية الإثنين تظهر أن الطلب على الوقود ارتفع إلى 20.78 مليون برميل يوميا في مايو، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2019.

وأظهرت البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية أيضا أن الطلب على البنزين ارتفع إلى 9.11 ملايين برميل يوميا، وهو أعلى مستوى منذ يونيو 2022.

وكان من المتوقع أن تنخفض مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز والذي قدر في المتوسط أن مخزونات الخام تراجعت بنحو 900 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 28 يوليو.

من جهته، عدل غولدمان ساكس توقعاته للطلب العالمي على النفط لهذا العام بالرفع، لكن مع الإبقاء على توقعاته لسعر خام برنت على مدى 12 شهرا عند 93 دولارا للبرميل، إذ عوضت زيادة المخزونات أثر الدعم الذي حصل عليه الطلب من انحسار التشاؤم حيال توقعات النمو.

فقد أشارت تقديرات محللي غولدمان ساكس إلى قفزة في الطلب العالمي على النفط إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 102.8 مليون برميل يوميا في يوليو، ويتوقعون أن تؤدي قوة الطلب إلى عجز أكبر من المتوقع يبلغ 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من هذا العام و0.6 مليون برميل يوميا في 2024.

وكتب المحللون في مذكرة أن تراجع أخطار الركود وجهد قوي من منظمة البلدان المصدرة للبترول، أوبك، لزيادة دعم الأسعار يدعمان توقعات غولدمان بارتفاع أسعار النفط وتراجع التقلبات.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة