اقتصاد

"لص الجيوب" يسرق الاقتصاديين

نشر

.

Camil Bou Rouphael

ترافقنا عبارة "التضخم" في المتاجر ونقاط البيع منذ الغزو الروسي لأوكرانيا خلال فبراير من العام ٢٠٢٢، وبقيت هذه الحالة تؤثر على قدرة كل شخص الشرائية حول العالم دون هوادة حتى الآن.

الملفت أن محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي في يونيو، والذي نشر، أمس الأربعاء، يلفت إلى أن "معظم المشاركين بالاجتماع استمرّوا برؤية تزايد المخاطر الكبيرة للتضخم التي قد تتطلب مزيدا من التشديد النقدي (أي رفع أسعار الفائدة)".

تبدو كلمة "التضخم"، من بين "الأشهر شعبيا" في علم الاقتصاد، بتنا نستخدمها يوميا على وقع ارتفاع الأسعار، وأدت إلى إغراق البلدان في فترات طويلة من عدم الاستقرار.

تسببت الكلمة في فوز سياسيين بالانتخابات بعد تقديم وعود بمكافحة التضخم، ومنهم من فقد قوته ومنصبه بعد فشله في ذلك.

فما هو التضخم، ولماذا هو مهم جدا؟ كيف يتم قياسه؟ وماذا يسبب التضخم؟

يقيس التضخم مدى ارتفاع تكلفة مجموعة من السلع والخدمات خلال فترة معينة. مصدر الصورة: أ ف ب

كلفة سلة الغذاء في المتجر

يقيس التضخم مدى ارتفاع تكلفة مجموعة من السلع والخدمات خلال فترة معينة، عادة ما تكون عام. ويعرف أنه الزيادة الإجمالية في الأسعار أو الزيادة في تكلفة المعيشة في بلد ما.

ولكن يمكن أيضا حسابها بشكل أضيق، أي بالنسبة لسلع معينة، مثل الطعام، أو للخدمات، مثل حلاقة الشعر، على سبيل المثال. ويحدد التضخم مدى ارتفاع تكلفة مجموعة السلع والخدمات خلال مدة سنوية، تكون غالبا سنوية، لكن يمكن أن يحتسب شهريا أو فصليا أو نصف سنويا أيضا.

تعتمد تكلفة معيشة المستهلك على أسعار العديد من السلع والخدمات. مصدر الصورة: أ ف ب

سلّة فيها "تشكيلة"

  • تعتمد تكلفة معيشتك على أسعار العديد من السلع والخدمات، وتختلف حسب حصة كلّ منها في ميزانية الأسرة. ولقياس متوسط تكلفة معيشة المستهلك، تجري الوكالات الحكومية استبيانات منزلية لتحديد سلة من العناصر التي يتم شراؤها بشكل شائع بين الأسر، كأن مثلا تحدد سلة فيها الخبز وأنواع مختلفة من الطعام، وإيجار المنزل، وكلفة النقل، وغيرها.
  • بعد ذلك، تتبع كلفة شراء هذه السلّة بمرور الوقت. شهريا أو سنويا مثلا. وتحدد دائرة الإحصاء سنة مرجعية تقارن فيها إجمالي قيمة السلة خلال السنوات الأخرى.
  • تكلفة هذه السلة في وقت معين بالنسبة إلى سنة الأساس هي مؤشر أسعار المستهلك، والنسبة المئوية لتغير مؤشر أسعار المستهلكين خلال فترة معينة هو تضخم أسعار المستهلك، وهو مقياس التضخم الأكثر استخداما. على سبيل المثال، إذا كان الرقم القياسي لأسعار المستهلك لسنة الأساس هو 100 والرقم القياسي الحالي هو 110، فإن التضخم هو 10٪ خلال الفترة.
  • يُحتسب المؤشر من خلال استبعاد الأسعار التي تحددها الحكومة والأسعار الأكثر تقلبا للمنتجات، مثل بعض أسعار الغذاء والطاقة، الأكثر تأثرا بالعوامل الموسمية أو ظروف العرض المؤقتة. كما يتم مراقبة التضخم الأساسي عن كثب من قبل صانعي السياسة.
  • غالبا ما يتم الاحتفاظ بسلّة مؤشر أسعار المستهلك ثابتة بمرور الوقت من أجل الاتساق، ولكن يتم تعديلها أحيانا لتعكس أنماط الاستهلاك المتغيرة، على سبيل المثال، لتشمل سلعا جديدة عالية التقنية واستبدال العناصر التي لم تعد مشتراة على نطاق واسع، وفق ما ورد في تقرير لصندوق النقد الدولي.

يُحتسب المؤشر من خلال استبعاد الأسعار التي تحددها الحكومة والأسعار الأكثر تقلبا للمنتجات. مصدر الصورة: أ ف ب

ما الذي يخلق التضخم؟

  • غالبا ما تكون فترات التضخم المرتفعة طويلة الأمد نتيجة لتراخي السياسة النقدية. إذا نما عرض النقود بشكل كبير جدا بالنسبة إلى حجم الاقتصاد، فإن قيمة الوحدة للعملة تتضاءل، بعبارة أخرى، تنخفض قوتها الشرائية وترتفع الأسعار.
  • يمكن أن تكون الضغوط على جانب العرض أو الطلب في الاقتصاد تضخمية أيضا. يمكن لصدمات العرض التي تعطل الإنتاج، مثل الكوارث الطبيعية، أو ارتفاع تكاليف الإنتاج، مثل ارتفاع أسعار النفط، أن تقلل العرض الإجمالي وتؤدي إلى تضخم.
  • صدمات الطلب، مثل ارتفاع سوق الأسهم، أو السياسات التوسعية (التي تزيد السيولة بيدك)، مثل عندما يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة أو تزيد الحكومة الإنفاق، يمكن أن تعزز بشكل مؤقت الطلب الإجمالي والنمو الاقتصادي. ومع ذلك، إذا تجاوزت هذه الزيادة في الطلب القدرة الإنتاجية للاقتصاد، فإنّ الضغط الناتج على الموارد ينعكس في تضخم الطلب، عندها ترتفع الأسعار.

غالبا ما تكون فترات التضخم المرتفعة طويلة الأمد نتيجة لتراخي السياسة النقدية. مصدر الصورة: أ ف ب

لماذا ترفع الدول الفائدة؟

سياسات لجم التضخم تختلف حسب الوضع الاقتصادي بالبلد. فعلى سبيل المثال إذا كان الاقتصاد بلد ما، هو سوبرماركت، وفجأة يطلب الزبائن الكثير من البضائع بدرجة أعلى من المعتاد بحيث يمكن أن يؤدي هذا النشاط إلى تعطيل البيع والشراء بشكل كامل (اقتصاديا يطلق عليه فرط النشاط)، عندها يلجأ صاحب السوبرماركت (البنوك المركزية)، تنفيذ سياسات تخفض الطلب، أو تحد من قدرة الأفراد الشرائية.

يحصل هذا عادة عن طريق رفع أسعار الفائدة، لأن رفعها يُجبر الأفراد على تجنب القروض البنكية، وبالتالي تتراجع السيولة في جيوبهم، وفي الأخير لا يمكنهم الشراء.

هذا هو ما يحدث الولايات المتحدة الأميركية، حاليا، ويمتد إلى العديد من الدول حول العالم.

اختارت بعض البنوك المركزية حول العالم فرض الانضباط النقدي من خلال تثبيت سعر الصرف، أي ربط قيمة عملتها بعملة أخرى، في أغلب الأحيان يكون الدولار الأميركي، وبالتالي ربط سياستها النقدية بعملة بلد آخر. ومع ذلك، عندما يكون التضخم مدفوعا بالتطورات العالمية وليس التطورات المحلية، فقد لا تساعد هذه السياسات.

سياسات لجم التضخم تختلف حسب الوضع الاقتصادي بالبلد. مصدر الصورة: أ ف ب

اعرف أكثر عن..

اجتماع الفيدرالي الأميركي

  • ظلّ مسؤولو الاحتياطي الفدرالي في اجتماعهم للسياسة في يوليو قلقين إلى حدّ كبير من أنّ التضخم لن ينحسر وأن هناك حاجة إلى مزيد من الزيادات في أسعار الفائدة. في الوقت نفسه، أظهر هذا الاجتماع الانقسام لدى الفدرالي، وفق بلومبرغ.
  • أظهر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي، البنك المركزي الأميركي، يومي 25 و26 يوليو ونُشر الأربعاء انقسام مسؤولي البنك بشأن الحاجة إلى مزيد من رفع أسعار الفائدة.

وفقا للمحضر، أشار "بعض المشاركين" إلى المخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد جرّاء رفع أسعار الفائدة بصورة كبيرة فيما واصل "معظم" صناع السياسة إعطاء الأولوية لمحاربة التضخم.

  • جاء في المحضر "ظلّ المشاركون مصممين على التزامهم بخفض التضخم إلى المعدل المستهدف عند ٢٪". وخلال الاجتماع، وافق صناع السياسة في اللجنة الاتحادية للسوق المفتوحة بالإجماع على رفع سعر الفائدة الرئيسي لليلة الواحدة عند نطاق بين 5.25 و5.5٪.
  • ودعا "اثنان" من المشاركين، على سبيل المثال، إلى الإبقاء على أسعار الفائدة من دون تغيير في يوليو. وبشكل عام، قال المحضر إن صناع السياسة في الاحتياطي الاتحادي اتفقوا على أن مستوى الضبابية لا يزال مرتفعا وأن القرارات المتعلقة بأسعار الفائدة في المستقبل ستعتمد على "إجمالي" البيانات الواردة في "الأشهر المقبلة للمساعدة في توضيح مدى استمرار تباطؤ التضخم".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة