طاقة

"حلول نووية" لمعالجة ندرة المياه في المغرب

نشر

.

blinx

يواجه المغرب في السنوات الأخيرة مواسم جفاف قاسية أثرت بشكل سلبي على المحاصيل الزراعية والمياه وكذلك مخزون السدود الـ 149 التي تتوزع على مختلف ربوع المملكة.

وللتصدي للمشاكل المتعلقة بإمدادات المياه، باشرت الجهات المختصة في تسريع مشاريع تحلية مياه البحر. وفي المغرب حاليا 9 محطات، بحسب موقع أفريك 21، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 20 محطة بحلول 2030، وفقا لموقع ذا نورث أفريكا بوست.

ويظل عدد المحطات بالمغرب منخفضا مقارنة مع محطات تحلية المياه بدول الخليج، حيث تتوفر الإمارات على 70 محطة والسعودية على 22.

من أحدث محطات تحلية مياه البحر التي تم تشغيلها بالمغرب هي محطة بمدينة آسفي والتي يتوقع أن تقوم بتحلية حوالي 10 ملايين متر مكعب من مياه شرب في الشهور المتبقية لعام 2023.

وخلال سنتي 2024 و2025، من المرتقب أن يرتفع الانتاج ليوفر 15 مليون متر لمدينة آسفي و32 مليون متر مكعب للجديدة. وابتداء من عام 2026، يتوقع أن يزيد الإنتاج ليصل إلى 30 و45 مليون متر مكعب.

وتهدف مشاريع تحلية المياه التي تتجه المملكة نحو تنفيذها إلى تأمين إمدادات مياه الشرب خصوصا في الوضع الحالي الذي تهدد فيه التغيرات المناخية الموارد المائية.

تحلية المياه بالطاقة النووية

بينما تعمل 99٪ من محطات تحلية المياه حول العالم بالوقود الأحفوري، يتجه المغرب نحو الطاقة النووية لتشغيل محطاته الجديدة، حيث وقع في يوليو الماضي مع الشركة الروسية روساتوم اتفاقية لتزويد محطات تحلية مياه البحر بالطاقة النووية وهو ما سيخفض من تكاليف الطاقة المرتفعة.

ونقل موقع هسبريس، النسخة الفرنسية، عن البروفيسور مايكل تانتشوم أنه بالنظر إلى أن المغرب يمتلك حوالي 75٪ من احتياطيات الفوسفات في العالم، فإن إمكانية استخراج حوالي 6.9 مليون طن من اليورانيوم من هذه الاحتياطيات تمثل حلا فريدا.

يمكن للمغرب استخراج اليورانيوم من الفوسفات الذي يملك المغرب احتياطا منه (مصدر الصورة: أ. ب)

ونقلت صحيفة لوموند عن المهندس كوينتين بلونديل أن "تحلية المياه بالطاقة النووية تتيح إنتاج مياه بقدرة عالية جدًا وبتكلفة أقل مقارنة بالتقنيات الأخرى. كما أن إنتاجها مستقر 24 ساعة يوميا، 7 أيام في الأسبوع، لأنها لا تخضع لتقلبات الطاقة الأولية، مقارنة بالطاقات الإحفورية أو طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية".

وبما أن المغرب مقبل على ندرة مياه شديدة، يعتبر اليورانيوم المستخرج من الفوسفات المغربي حلا بسعر معقول لعمليات تحلية المياه التي تشتد الحاجة إليها للزراعة والاستهلاك البشري، وفقا لمعهد الشرق الأوسط للدراسات.

وقد أدى ارتفاع أسعار اليورانيوم من جديد إلى تجدد الاهتمام باستخلاص اليورانيوم من حمض الفوسفوريك. وباستخدام تقنيات استخلاص المذيبات المعمول بها، يمكن أن تتراوح تكلفة استخلاص اليورانيوم بين 44 إلى 61 دولارًا لكل رطل من وكتوكسيد ثلاثي اليورانيوم.

يمتلك المغرب حوالي 73% من احتياطيات صخور الفوسفات في العالم، والتي تحتوي أيضًا على ما يقدر بنحو 6.9 مليون طن من اليورانيوم، وهو أكبر مخزون متاح في أي بلد، حسب معهد الشرق الأوسط للدراسات.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة