ترفيه‎

التحاق ميسي برونالدو في الدوري السعودي.. من الرابح الأكبر؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

يبدو أن مسلسل النجم الارجنتيني ليونيل ميسي قد شارف على النهاية، بعد حلقات شديدة الإثارة عن وجهته المستقبلية في الموسم المقبل، حيث تبقى للنجم الملقب بالبرغوث أقل من شهرين على نهاية عقده مع فريق الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأكدت وكالة الصحافة الفرنسية أمس الثلاثاء، اكتمال انتقال ميسي إلى الهلال السعودي، وهي الصفقة التي طالما تحدث عن الإعلام كثيراً، لجهة المبلغ الكبير، والبالغ 400 مليون يورو سنوياً، والذي سيجعله الأسطورة السابقة لبرشلونة أعلى الرياضيين أجراً في العالم.

ومن جهة أخرى، خرج والد ميسي ووكيل أعماله جورج ميسي أمس ببيان رسمي نفي فيها اكتمال الصفقة، موضحاً بأن الأمور سيتم حسمها في نهاية الموسم، لكن رغم ذلك أخذ خبر (أ ف ب)، حيزاً أكبر في الانتشار، وذلك انطلاقاً من حجم العرض، وأيضاً لظروف سفر ميسي إلى السعودية الأسبوع الماضي.

وبحال صحة خبر (أ ف ب)، سينضم ميسي إلى غريمه سابقاً البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يلعب بالنصر السعودي منذ يناير الماضي، ليعيدا إحياء الثنائية التنافسية المثيرة بينهما في الليغا، حيث لعبا لكل من برشلونة وريال مدريد.. فكيف ستنعكس هذه الثنائية التاريخية على الكرة السعودية داخل وخارج الملعب؟

نقلة نوعية

منذ ظهور البرتغالي رونالدو على ملعب مرسول بارك مطلع العام الجاري، لم يتوقف الإعلام العالمي عن متابعة وبث أخبار عن الدوري السعودي والنصر تحديداً للعالم، إذ ظل يتفاعل مع كل هدف يسجله رونالدو أو ردةّ فعل له، أو حتى خسارة يمنى بها، ليجد الدوري السعودي نفسه في مكانة شبيهة بدوريات النخبة الأوروبية.

والآن مع عودة ميسي، سيرتفع هذا الشغف بشكل كبير للغاية، فيما سيكونان لا محالة عوامل تشجيع وجذب لجميع المواهب والأسماء الكبيرة للقدوم إلى البطولة السعودية.

وربما، بدأ هذا الامر فعلياً، إذ يتحدث الإعلام الإسباني الآن، عن قبول ثنائي برشلونة سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا فكرة اللعب في الدوري السعودي.

وداخل الملعب، ستكون هناك طفرة على مستويات عدة، أولها على صعيد فريقي الهلال والنصر نفسهما، إذ سينهل نجومهما من خبرات أفضل نجمين في تاريخ الكرة الحديث، لينعكس ذلك على احترافيتهم مستقبلاً، فيما سيؤثر النجمان أيضاً في بقية المنافسين بالدوري، والذين سيجدون الكثير من الحوافز لمواجهتهما، وهذا الأمر حدث بالفعل مع رونالدو، الذي باتت مباريات النصر معه أكثر صعوبة أمام حتى أصغر المنافسين في الدوري.

زيادة في القيمة السوقية

كان أول انعكاس لقدوم رونالدو النصر هو رفعه القيمة السوقية لنادي النصر بنسبة 34%، ليصبح النادي الأعلى قيمة سوقية في البطولة بـ 80 مليون يورو.

واستفادت الدوري السعودي نفسه من قيمة رونالدو البالغ 20 مليون يورو، وارتفعت القيمة السوقية له 326 مليون يورو، بحسب موقع ترانسفير ماركت الألماني.

وسيكون الهلال مع موعد مع ارتفاع ضخم في قيمته السعودية، حيث يحتل الآن المركز الثالث بـ 39.65 مليون يورو، بفارق 283 ألف يورو عن الشباب صاحب المركز الثاني.

وبمجرد توقيع ميسي على عقد انتقاله رسمياً للهلال، سترتفع القيمة السوقية للزعيم بنحو 46% كاملة، لتصبح 84.65 مليون يورو، متجاوزة النصر السعودي، كما سترتفع قيمة الدوري السعودي السوقية إلى 271 مليون يورو.

وبالمقابل، ستهبط القيمة السوقية لباريس سان جيرمان النادي الحالي لميسي، بنحو 8%، لتصبح 837.55 مليون يورو، بدلاً عن القيمة الحالية 882.55 مليون يورو.

مغناطيس الرعاة

مثلما أثار الراتب الضخم الذي منحه النصر السعودي لرونالدو والبالغ 200 مليون يورو سنوياً، جدلاً، يتوقع أن يثير ميسي جدلاً أوسع، خصوصاً وأنه سيتقاضى ضعف راتب رونالدو، أي 400 مليون يورو في السنة.

لكن، بالأرقام ربما يبدو ذلك جدلاً غير ذي جدوى، وما يفنده عملياً، هو سعي برشلونة الحثيث، لمغالبة أزماته المالية لتسجيل ميسي.

ولم يكن سبب لهث برشلونة وراء ميسي ليس فقط من أجل مستواه الفني وهو الذي يقترب من الـ 36 من عمره بأسابيع فقط، لكن خطة النادي الكاتالوني كانت تقوم أساساً لضمه من أجل جلب الرعاة إلى النادي، بعد تضاءل عددهم منذ رحيله في 2021.

وبعودة إلى باريس سان جيرمان، فإن تأثير ميسي ظهر سريعاً عليه، غذ أبانت تقارير المالية عن ارتفاع في إيرادات عقود الرعاية لديه بنحو 300 مليون يورو عن موسم 2021 ـ 2022، وهو أول موسم لميسي معه.

وساهم الارتفاع في عقود الرعاية في رفع مجمل أرباح النادي إلى 700 مليون يورو الصيف الماضي، ليقترب باريس سان جيرمان ولأول مرة من أرباح ثنائي الليغا ريال مدريد وبرشلونة.

ومن أبرز علامات استفادة باريس سان جيرمان من ميسي أيضاً، هو تجاوز مبيعات قمصان النادي حاجز المليون قميص، وكانت 60% منها لقميص ميسي بالرقم 30.

ولهذا يتوقع، أن يجذب الهلال عقود رعاية عالمية بعد وصول ميسي، إلى جانب رفع البرغوث لمتابعي حسابات النادي على وسائل التواصل الاجتماعي بنحو 15 مليون متابع، سبقوا أن انضموا إلى متابعة باريس سان جيرمان بعد تسجيله ميسي.

السياحة الرابح الأكبر

في أبريل الماضي، نشرت منصة اقتصاد الشرق السعودية تقريراً عن ارتفاع مهول في زيادة إنفاق السياح الأجانب في السعودية في عام 2022، إذ بلغ حجم الإنفاق 23.5 مليار دولار، وهو رقم مرشح للزيادة بشدة من بوابة شهرة رونالدو وميسي.

ويعد الثنائي أكثر نجوم الكرة شهرة في العالم، إذ يحتل رونالدو المركز الأول ب852 مليون متابعاً على حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، ثم يأتي ميسي ثانياً بـ 574 مليون متابعاً.

ويتابع رونالدو على حسابه في انستاغرام 581 مليوناً، وعلى تويتر 108 مليون متابع، إلى جانب 163 مليون متابع على فيسبوك.

أما ميسي فلديه حسابين فقط رسميين، حيث يتابعه على انستاغرام 460 مليوناً، على فيسبوك 114 مليوناً.

ويمتلك الثنائي معاً نحو 1.4 مليار متابعاً، وهو رقم مهول، سيجعل السياحة السعودية أكبر الرابحين، بحال استغلت الثنائي بالصورة المثلى للترويج لإمكاناتها السياحية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة