ترفيه‎

منازل "مدينة الأشباح" البريطانية للبيع بسعر مغر

نشر

.

Muhammad Shehada

حديقة خلابة هادئة مليئة بالزهور يتوسطها تمثال لعامل منجم اجتث قلبه منه، بينما يقف زائر أو اثنين لرؤية التمثال الذي تم تنصيبه عام 2015.

الهدوء والفراغ في المدينة يوحيان بالسكينة في بادئ الأمر، لكن سرعان ما يتيقن الزائر بمرارة وسلبية ذلك الهدوء القاتل في مدينة هوردن Horden الساحلية في الشمال البريطاني. فالتمثال أراد تخليد اندثار المدينة التي كانت قبل بضع عقود وجهة ساحلية مزدهرة.

تحولت هوردن "لمدينة أشباح" قليلة السكان، أي أنه بإمكانك العثور هناك على أحد أرخص المنازل في المملكة المتحدة، والتي وصلت قيمة بعضها لخمسة آلاف باوند (6200 دولار)، بينما يبلغ متوسط سعر المنازل في عموم البلاد 288 ألف جنيه إسترليني (357 ألف دولار).

ما قصة المدينة؟

الفحم وأدوات المناجم يسيطران على النصب التذكاري في المدينة، هوردن كانت نقطة ساخنة سابقاً لصناعة التعدين واستخراج الفحم الحجري، منذ افتتاح أول منجم فيها عام 1904 وفقاً لصحيفة إنديبندنت البريطانية. وقد سجلت المدينة رقماً قياسياً ذات يوم على المستوى الأوروبي في أكثر كمية فحم تم استخراجها في يوم واحد بحسب اليوتيوبر ديفيد بورنيب الذي زار القرية للبحث في أسباب تراجعها.

"الحفر كانت عملاً شاقًا، ولكنه على الأقل كان وظيفة" هكذا علق أحد سكان القرية لديفيد. تلك المهنة الشاقة كانت سبباً رئيسياً في ازدهار المدينة وبلوغ عدد سكانها نحو 15 ألفاً عام 1951. وفي عام 1964، انتشرت في هوردن دور سينما وملاعب رياضية وملعب بولينج ونواد رياضية وغيرها من المرافق الترفيهية.

لكن في عام 1987، أغلقت حكومة مارغريت تاتشر اليمينية صناعة تعدين الفحم في جميع أنحاء المملكة المتحدة في أعقاب موجة من الإضرابات في عامي 1984-1985، وهو ما قتل المدينة الساحلية ودفع سكانها للرحيل للبحث عن وظائف في مصانع أخرى بينما استسلم بعضهم للبطالة، وفقاً لأحد السكان الذي شهد تلك الأحداث. وفي عام 2001، انخفض سكان المدينة لأقل من 8500 في التعداد السكاني، وانتشرت مشكلات صحية أعلى من المتوسط القومي وظروف إسكان سيئة. كما ادعى أحد السكان أن تعاطي المخدرات انتشر في العقدين الماضيين في المدينة بين سكانها المصابين بالإحباط واليأس.

اعرف أكثر

عن أسعار البيوت في المدينة

وسط انتشار تسمية هوردن بمدينة الأشباح، طرحت مؤخراً 4 منازل في الوجهة الساحلية بخمسة آلاف جنيه إسترليني على موقع RightMove للعقارات، اثنان منها منازل بغرفتي ونوم وواحد بثلاثة غرف نوم. بينما وصلت أسعار عقارات أفضل حالاً بعض الشيء لنحو 15-25 ألف جنيه إسترليني (18 -31 ألف دولار).

طرحت مؤخراً 4 منازل في الوجهة الساحلية بخمسة آلاف جنيه إسترليني

تعتبر هذه الأسعار زهيدةً جداً بعد مقارنتها بمتوسط أسعار المنازل في إنكلترا، حيث وصلت في شهر فبراير الماضي إلى 308 آلاف جنيه استرليني (382 ألف دولار)، بينما يصل متوسط أسعار المنازل لنحو 215 ألف جنيه إسترليني (266 ألف دولار) في وليز و180 ألف جنيه إسترليني (223 ألف دولار) في اسكتلندا و175 ألف جنيه إسترليني (217 ألف دولار) في أيرلندا الشمالية.

وصلت الأسعار في فبراير الماضي 308 آلاف جنيه استرليني، بينما يصل متوسط أسعار المنازل لنحو 215 ألف جنيه إسترليني

سيكون انعدام الزحام أول ما تراه في الشوارع الفراغة

الحصول على جولة في بعض البيوت أمر صعب

شوارع فارغة وبيوت مهجورة

عند تجولك في هوردن، سيكون انعدام الزحام أول ما تراه في الشوارع الفراغة والبيوت المهجورة. وإذا دققت النظر لأبواب بعض البيوت ونوافذها فتسجد أن تلك أبواب زائفة من دون مفاتيح أو مقابض، فهي عبارة عن حوجز خشبية لإقفال مداخل البيوت المهجورة مرسوم عليها صور متقنة لأبواب تقليدية، وكذلك حال النوافذ لتقليل كآبة المنظر.

أما البعض الآخر من البيوت المهجورة، فشبابيكه الأمامية قد تكون مكسورة من قبل اللصوص. وستجد ملصقات تغطي واجهات المنازل المهجورة مكتوب عليها "جميع الأشياء القيمة تم إزالتها من هذا المنزل" لتقليل الاقتحامات الليلية لتلك البيوت. وإذا نظرت في الفناء الخلفي لمعظم منازل هوردن الخالية، فستجد أكواماً من القمامة أو الأثاث القديم.

الحصول على جولة في بعض البيوت أمر صعب. لكن ديفيد تمكن من اختلاس نظرة في بيت مهجور ليجده في حاجة شديدة لإعادة الترميم من الداخل. وحينما دخل لمنزل معروض للبيع وتجول فيه، فإن أول ما لفت الأنظار هو الحاجة لتغيير السلالم القديمة والأرضيات الخشبية المتآكلة، وترميم توصيلات الماء والكهرباء والتدفئة، وإعادة بناء المطبخ والحمامات، وسيصبح المنزل جاهزاً للحياة مرة أخرى.

وعلى الرغم من مأساوية حال المدينة الفارغة، إلا أن هوردن تبدو قابلة لبث الحياة فيها مرةً أخرى إذا توفرت فيها بعض سبل العيش الكريم والوظائف لسكانها. الشواطئ الخلابة والهدوء الريفي قد يشكلان عامل جذب لضخ دماء جديدة إذا تغيرت الظروف.

أسفل تمثال عامل المنجم الذي انتزع قلبه كتبت قصيدة صغيرة للتعبير عن حال القرية تقول كلامتها "كان هناك الكثير من السياسة، كان هناك صواب وخطأ، خطب ومسيرات وأغاني التحدي، حيث كان قلب قرية الحفرة. ذهب المنجم منذ زمن بعيد ولكن الروح باقية، نحن فقط نرتدي أحذيتنا لأيام عمل مختلفة، ويبقى غبار الفحم في دمائنا".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة