ترفيه‎

خوفا من الـ"أفروسنتريزم والماسونية".. إلغاء حفل ترافيس سكوت في مصر

نشر

.

blinx

أعلنت نقابة المهن الموسيقية المصرية إلغاء الترخيص الصادر لإقامة حفل مغني الراب الأميركي ترافيس سكوت في مصر بعد أيام من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي واتهامات لمغني الراب "بالماسونية والانتماء لحراك المركزية الأفريقية، الأفروسنتريزم".

كان من المفترض أن يقيم سكوت حفلا في منطقة الأهرامات في الـ ٢٧ من يوليو الجاري، يطلق خلاله ألبومه الغنائي الجديد "يوتوبيا" ووصل السعر الرسمي لتذكرة الحفل إلى ٢٠٠ دولار أميركي بحسب صحيفة المصري اليوم المحلية.

فجر الإعلان عن الحفل، صراعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض لإقامة الحفل. واعتبر بعض المستخدمين أن الحفل يمثل خروجا عن القيم المصرية وترويجا لأفكار المركزية الأفريقية التي تنسب الحضارة المصرية إلى مواطني أفريقيا جنوب الصحراء وليس للمصريين القدماء.

في المقابل رأى آخرون الحفل تميمة حظ، تمنح القطاع السياحي المصري دفعة للأمام الذي شهد أرقاما تاريخية في الشهور الستة الأولى من العام ٢٠٢٣ بـ ٧ ملايين سائح، مع توقعات بوصول الرقم نهاية العام إلى ١٥ مليون سائح.

وجاء في بيان نقابة المهن الموسيقية "بعد ما ورد لنقابة المهن الموسيقية ونقيبها العام ومجلس إدارتها من أنباء تصدرت محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي، تضمنت صورا ومعلومات موثقة عن طقوس غريبة لنجم هذا الحفل، يقدمها أثناء فقرته وتسخير أدواته من أجل إقامة طقوس تتنافى مع قيمنا وتقاليدنا المجتمعية الأصيلة، قرر النقيب العام ومجلس الإدارة إلغاء الترخيص الصادر لإقامة هذا النوع من الحفلات الذي يتنافى مع الهوية الثقافية للشعب المصري".

كانت نقابة المهن الموسيقية المصرية علقت أمس على دعوات إلغاء الحفل، بأنها تنظر للمستوى الفني لا ما ينتشر عن انحيازات النجم الماسونية مؤكدة على لسان متحدثها الرسمي محمد عبد الله أنها تنتظر رد الجهات الأمنية فيما يخص منح التصاريح للحفل من عدمه.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة