ترفيه‎

جرو بايدن يثير المتاعب في البيت الأبيض

نشر

.

Alaa Osman

في البيت الأبيض يثير "كوماندر" العديد من المشكلات، على عكس ما يبدو رغم ذلك، "كوماندر" ليس عنصر برتبة عسكرية يعرقل مسيرة الرئيس الأميركي، لكنه جروه الصغير من فصيلة الراعي الألماني الذي لطالما تورط بسلوكه الخارج عن السيطرة في مهاجمة العاملين في البيت الأبيض.

حل الجرو المثير للمشكلات على الأبيض كأحد سكانه في العام ٢٠٢١، لكنه تورط في حوادث هجوم على جيرانه من رواد منزل الرئيس حوالي ١٠ مرات، ونقل على إثر هجومه شخصا واحدا إلى المستشفى، ومن ثم متوقع أن يعود الجرو لحضور دورة تدريبية جديدة، حسب وكالة فرانس برس.

في أحد المرات عجزت السيدة بايدن عن السيطرة على الكلب لدى مهاجمته أحد عناصر الخدمة السرية، وجاء في رسالة إلكترونية كتبها أحد عناصر الخدمة السرية واضطلعت عليها CNN :"أعتقد أنها مسألة وقت قبل أن يتعرض أحد العناصر لهجوم أو للعض".

من المتوقع أن يخضع كلب الرئيس بايدن لمزيد من التدريب. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

وأوضحت حينها مديرة اتصالات السيدة الأولى جيل بايدن أن الأجواء المحمومة في البيت الأبيض غالبا ما تثير توتر الحيوانات الأليفة التي تقتنيها العائلة، ولذلك تعمل عائلة الرئيس الأميركي مع جهاز الخدمة السرية وموظفي البيت الأبيض على إعداد بروتوكولات جديدة وإخضاع الحيوانات للتدريب.

أما المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار، فشاركت أيضا خطة لتحسين الأوضاع "للجميع" أي فيما يبدو؛ "كوماندر" وكل من يثير حفيظته، حيث سوف يحصل الكلب على تدريبات إضافية، ومن جهة أخرى سوف تخصص له مساحة "محددة" للجري والتمرين.

تمتلك أسرة الرئيس أيضا كلب آخر من الفصيلة ذاتها يُدعى "ميجور"، ولم تخل تجربته في البيت الأبيض من المصاعب والعقبات في سبيل التأقلم، ففي العام ٢٠٢١ على سبيل المثال أُعيد "ميجور" لفترة قصيرة إلى بيت العائلة في ديلاوير بعد حادثة عض واحدة على الأقل كما أخضع لتدريب إضافي. ولاحقا تقرر إبقاؤه لدى أصدقاء للعائلة.

الكلب "ميجور" واجه صعوبات أيضا في التأقلم مع أجواء البيت الأبيض". (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

أشار الرئيس حينها إلى أن سلوك ميجور سببه الظهور المفاجئ لعناصر الخدمة السرية ولأشخاص آخرين من كل زوايا المجمع الرئاسي الذي يعج بالحركة.

تمتلك أسرة بايدن قط أيضا يدعى ويلو أيضا، إلا أن القطط ليست بين الحيوانات الأليفة الشائعة في قائمة المقيمين بالبيت الأبيض، إذ مر على البيت الأبيض عدد أكبر من الكلاب بينهم ميلي، كلب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش، وبو وصاني كلبا الرئيس الأسبق باراك أوباما.

الكلاب أبرز الحيوانات الأليفة المنضمة للبيت الأبيض. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة