ترفيه‎

إطلاق عملية بحث عن وحش أسطوري في اسكتلندا

نشر

.

blinx

أعلن المئات من الاسكتلنديين تجمعهم على ضفاف البحيرة التي تحمل اسم الوحش الأسطوري "لوخ نيس" في اسكتلندا لإجراء أكبر عملية بحث في المياه، على أمل العثور على علامات تدل على وجود الوحش، وذلك باستخدام مسيرات حرارية وكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء ومكبر صوت مائي.

وتعتبر هذه العملية التي تنطلق اليوم السبت هي الأكبر منذ السبعينيات من القرن الماضي، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

يقول كريغ غاليفري، أحد المؤمنين بوجود مثل هذا الوحش، "هناك شيء ما في الماء. ومن الممكن أن تساعد التكنولوجيا الحديثة في الكشف عنه، سواء كان بليزوصورا (أحد أنواع الديناصورات)، أو فيلا هاربا من السيرك".

يشرح كريغ لشبكة سكاي نيوز "هناك فرصة أكبر، كما نأمل، للخروج بشيء ما، من خلال هذا البحث".

قال مركز لوخ نيس في اسكتلندا إن التكنولوجيا الحديثة مثل المسيرات التي تنتج صورا حرارية للبحيرة "سوف تبحث في المياه بطريقة لم يتم القيام بها من قبل".

عملية البحث الأكبر

البحث الجديد في المياه السطحية عن "الوحش الأسطوري" يوصف بأنه الأكبر من نوعه، منذ أن قام مكتب تحقيقات لوخ نيس بدراسة البحيرة بحثا عن علامات على الوحش الأسطوري في العام 1972.

يقع مركز بحيرة لوخ نيس في فندق درومنادروتشيت القديم، حيث أبلغ المدير ألدي ماكاي في عام 1933 عن اكتشاف "وحش مائي" في البحيرة، وهي أكبر مسطح للمياه العذبة من حيث الحجم في المملكة المتحدة وواحدة من أعمق البحيرات.

أثارت القصة اهتماما عالميا دائما بالعثور على الوحش المراوغ. وقد تم طرح العديد من النظريات أو التفسيرات على مر السنين.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة