ترفيه‎

الأمطار تحاصر المشاركين في Burning Man وسط الصحراء

نشر

.

blinx

وجد المشاركون في تجمع في الولايات المتحدة أنفسهم محاصرين السبت في وسط صحراء نيفادا بعدما حوّلت أمطار غزيرة موقع هذا الحدث السنوي إلى حقل من الوحل، مرغمة المنظمين على إغلاق أبوابه.

ونشر منظمو "بورنينغ مان" Burning Man في حساب التجمع على موقع "إكس" (تويتر سابقا) بصورة متكررة منذ منتصف الليل أن "أبواب بلاك روك سيتي (اسم الموقع) ومطاره تبقى مغلقة، وأرجئ أي دخول أو خروج حتى إشعار آخر"، ما يمنع المشاركين من مغادرة الموقع والوافدين من التوجه إليه.

كما دعا المنظمون المشاركين الموجودين في المكان إلى "الحفاظ على المياه والمؤن والوقود والبحث عن ملجأ دافئ وآمن".

وأدت الأمطار الغزيرة إلى تحوّل ساحة "لا بلايا" الشاسعة التي تشكل النقطة المركزية للتجمع إلى ميدان وحل لا يمكن سلوكه.

وإن كانت الأمطار توقفت خلال يوم السبت، فمن المتوقع أن تعاود الهطول الأحد، في اليوم الأخير من التجمع الذي يستمر أسبوعا، بحسب ما أفاد المنظمون في حسابهم.

وعلقت معظم الأنشطة المقررة ومن ضمنها إشعال المجسم الخشبي العملاق المنصوب في وسط ساحة "لا بلايا" والذي يعطي المهرجان اسمه ويؤذن بنهايته.

وواجه التجمع العام الماضي موجة قيظ شديدة مصحوبة برياح عاتية جعلت التجربة شاقة على المشاركين.

وهذا التجمع الذي أطلق عام 1986 في سان فرانسيسكو هو حدث ما بين الاحتفاء بالثقافة المضادة والخلوة الروحية.

علقت معظم الأنشطة المقررة

كان ينظم في بداياته على شاطئ في سان فرانسيسكو قبل أن يتحول إلى مهرجان حقيقي له هيكلية تنظيمية وميزانية تقارب 45 مليون دولار بحسب أرقام عام 2018.

واستقبل في نسخته الأخيرة أكثر من 75 ألف مشارك، في تراجع عن النسخة السابقة عام 2019.

وانتقل التجمع في التسعينات إلى صحراء بلاك روك، وهي منطقة محمية في شمال غرب نيفادا تعهد المنظمون بالحفاظ عليها.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة