ترفيه‎

بريسيلا عن "الملك": إلفيس بريسلي "حب حياتي"

نشر

.

blinx

قالت بريسيلا بوليو الزوجة السابقة لنجم الروك الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي إن "ملك الروك آند رول" كان حب حياتها رغم انفصالهما في النهاية.

جاء هذا التصريح قبل عرض فيلم عن علاقتهما المضطربة في مهرجان البندقية السينمائي، حسب ما نقلت وكالة رويترز اليوم.

يستند فيلم "بريسيلا" الذي أخرجته صوفيا كوبولا إلى السيرة الذاتية التي أصدرتها بريسيلا في 1985 بعنوان "إلفيس وأنا" وتحدثت فيها عن حياتها المتقلبة مع واحد من أشهر الشخصيات في القرن العشرين.

وقالت بريسيلا للصحفيين في مدينة البندقية قبل العرض الأول للفيلم عالميا "لا أقول إنني لم أحبه. كان حب حياتي، لكن أسلوب حياته كان صعبا للغاية بالنسبة لي".

التقت بريسيلا بإلفيس في 1959 عندما كان عمرها 14 عاما فقط وكان إلفيس يشعر بالحنين الشديد إلى وطنه حينها إذ كان ضمن عناصر الجيش الأمريكي في ألمانيا الغربية.

وعاد إلفيس إلى الولايات المتحدة بعد فترة وجيزة، لكن الاثنين بقيا على اتصال، وفي 1963 دعاها للحضور والعيش معه في ممفيس، حيث أنهت دراستها.

وتزوج الاثنان في 1967 وأنجبا طفلة في العام التالي قبل أن ينفصلا في 1973، أي قبل أربع سنوات من وفاة إلفيس بسبب قصور في القلب عن عمر ناهز 42 عاما.

الفيلم من بطولة كايلي سبيني وجاكوب إيلوردي. ويتنافس مع 23 فيلما لنيل جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الذي يستمر حتى يوم السبت المقبل.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة