ترفيه‎

العثور على "كبسولة زمنية" في هولندا

نشر

.

AFP & blinx

عثر عمال خلال أعمال ترميم مبنى البرلمان الهولندي، على كبسولة زمنية عمرها 99 عاماً مخبأة تحت تمثال للملك فيليم (ويليام) الثاني، تحوي وثائق تاريخية وكتبا عن المعارك الهولندية ضد نابليون.

الملك يُخفي الكنوز

فوجئ العمال باكتشاف صندوق معدني مخبأ بين جدارين يدعمان قاعدة تمثال الملك ويليام الثاني، في مدينة لاهاي.

وقالت المؤرخة الفنية لبلدية المدينة صوفي أولي إن العثور على هذا الصندوق "كان مفاجأة كبيرة".

وتولى رئيس البلدية يان فان زانن وهو يضع قفازات بيضاء، فتح الكبسولة بطريقة احتفالية كاشفاً عن محتوياتها، وهي عبارة عن:

  • رسائل.
  • وثائق.
  • 3 مجلدات بالفرنسية لمعارك الملك ويليام الثاني، ومنها معركة واترلو عام 1815 ضد نابليون، من تأليف المؤرخ العسكري الشهير في ذلك الزمن فرنسوا دو با.

وقال فان زانن إن المحتويات "تعطي انطباعاً جميلاً عن تلك الحقبة"، مشيرا إلى أن من بين الوثائق قصيدة للملك وأخرى عن مدينة لاهاي وهولندا".

كبسولة للمستقبل

قال رئيس البلدية إن المدينة تعتزم مواصلة هذا التقليد من خلال وضع كبسولتها الزمنية عند استبدال التمثال سنة 2028 "لمَن سيفتحه بعد ١٠٠ سنة".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة