بيئة

نزوح واستعداد للقتال.. سد الموصل يهدد أهالي الجساري

نشر

.

Bouchra Kachoub

محمود طالب، رجل ستيني ينتمي لقرية الجساري شمالي العراق لكنه لم ينعم منذ حوالي 40 عاما بالعيش في أرض أجداده التي طالما حلم هو وعائلته، وأمثاله من سكان قريته، الرجوع إليها يوما.

بدأ النزوح اللامتناهي لطالب وعدد كبير من أهل القرية عام 1985 عندما غمرت مياه سد الموصل العملاق المنطقة بما في ذلك قرية الجساري.

اضطر سكان القرية الانتقال من مستوطنة إلى أخرى وعاشوا لأربعة عقود يواجهون أوامر بالإخلاء تارة من تنظيم داعش، وملاك الأراضي من الأكراد، وتارة أخرى من قبل الحكومة العراقية.

في هذه المرة، تفيد صحيفة الغارديان، جاء الأمر بالإخلاء من وزارة الدفاع التي تريد استعادة مجمع عسكري مهجور في قرية دوميز بمحافظة نينوى شمال العراق.

اتخذت العائلات العراقية من المجمع العسكري مأوى لها بالرغم من ضيقه وعدم توفيره لأدنى ظروف العيش إذ كانت كل عائلة تقطن وتنام وتطبخ بغرفة واحدة فقط.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة