بيئة

٤٧ مئوية.. درجة حرارة قياسية في إسبانيا

نشر

.

blinx

لامست الحرارة 47 درجة مئوية الخميس في مدينة فالنسيا، جنوبي شرق إسبانيا، مسجلة بذلك رقماً قياسياً في الدولة الأوروبية المطلة على البحر المتوسط، وفقًا لبيانات مؤقتة صادرة عن وكالة الأرصاد الجوية الوطنية، في بلد يشهد منذ الاثنين ثالث موجة حر شديدة هذا الصيف.

وتنتشر المراوح والمظلات والمرطبات في العديد من الأماكن العامة في شرق البلاد، حيث أعلنت ثماني مناطق حول مدينتي فالنسيا ومورسيا حالة التأهب الحمراء، في إشارة إلى مخاطر كبيرة بسبب درجات الحرارة الشديدة. 

وفي فترة ما بعد الظهر "سجلت الحرارة في مطار فالنسيا 46.8 درجة، أي بزيادة 3.4٪ عن الرقم القياسي السابق المسجل في 1986"، حسبما أشارت وكالة الأرصاد الجوية الإسبانية على حسابها في منصة إكس، تويتر سابقًا، وما زالت هذه البيانات بحاجة إلى تأكيد للمصادقة عليها. 

والرقم القياسي الذي رصدته حتى اليوم وكالة الأرصاد الجوية الإسبانية يبلغ 47.6 درجة مئوية سُجلت في 14 أغسطس 2021 في لا رامبلا، وهي بلدة صغيرة تقع في مقاطعة قرطبة في الأندلس جنوب إسبانيا.

لا يمكننا العيش في الشقق

قال ناظم علي، لوكالة فرانس برس، وهو أحد سكان مدينة فالنسيا الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط "كان هذا الصيف مريعا.. لا يمكننا العيش في شققنا". 

وأضاف "في الليل، نستخدم مكيف الهواء أو مروحة. خلال النهار، نحاول المغادرة في وقت متأخر قدر الإمكان ونذهب إلى الشاطئ".

ويعتبر خبراء أن تكاثر موجات الحر هذه وطول مدتها وشدتها، من عواقب تغير المناخ.

وتفاقم درجات الحرارة بالإضافة إلى الجفاف، اندلاع حرائق، وأعلنت إسبانيا بأكملها تقريباً حالة تأهب حمراء، حيث أتت الحرائق على أكثر من 1300 هكتار في أقل من أسبوع، وعلى حوالى 71 ألف هكتار منذ بداية العام، وفقًا لنظام المعلومات الأوروبي عن حرائق الغابات (إفيس).

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة