بيئة

يوم ملتهب على الأرض

نشر

.

blinx

بنظرة خاطفة على عناوين الأخبار اليوم يمكنك أن تسمع أثر ضجة شغلت العالم اليوم، ليست سياسية ولا ترتبط بأي نزاع على موارد بيئية، لكنها الأراض ذاتها، إذ شهدت ٤ من قارات العالم عددا من الظواهر الطبيعية المتطرفة، ما بين فيضانات، وأمطار غير طبيعية، وحرائق غابات، وزلازل.

فأينما كان موقعك حول العالم، شهد جوارك على الأرجح اضطرابا ما، وظاهرة طبيعية ذات تبعات مدمرة. في هذا التقرير نرهف السمع لما أدلت به الأرض من بيانات احتجاجية.

بوغوتا- أميركا الجنوبية

شهدت العاصمة الكولومبية زلزالا قويا، أدى إلى حالة ذعر في المدينة، وأسفر عن مقتل امرأة واحدة حاولت القفز من إحدى النوافذ.

قوة الزلزال ما تزال محل اختلاف إذ أن مركز المسح الجيولوجي الكولومبي قدر قوته بحوالي ٦.١ درجة، بينما وجد مركز المسح الجيولوجي الأميركي قوة الزلزال حوالي ٦.٣ درجات، إلا أنه لم يُسفر عن خسائر كبيرة، بالرغم من حدوث بعض الأضرار كبقاء أشخاص محاصرين في المصاعد إثر الهزة الأرضية.

سومطرة- آسيا

اندلعت حريقة غابات في جزيرة سومطرة، في منطقة من الأدغال متاخمة لمنطقة سكنية، الأمر الذي دفع كلا من السكان المحليين ورجال الإطفاء لمحاولة وقف تمدد الحريق قبل أن يصل إلى المنازل.

عملية الإطفاء لم تكن يسيرة رغم ذلك بسبب توفر معدات إطفاء محدودة للغاية، بالإضافة إلي بعد المنطقة المتأثرة بالحريق عن مصادر المياه.

حرائق الغابات في إندونيسيا تلقي بظلالها على السياسة الخارجية. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

إلا أن أزمة الحرائق متكررة في إندونيسيا، حتى أنها تؤثر على علاقات الدولة الخارجية، حيث يغطي الدخان الناتج عن الحرائق المحلية بعض الدول الأخرى كإندونيسيا وسنغافورة.

لا بلاتا- أميركا الجنوبية

اضطر السكان في المدينة الأرجنتينية إلى الفرار من منازلهم في حركة إخلاء جماعية بعد أن شهدت المنطقة أعلى معدلات سقوط أمطار يومي في أغسطس، منذ حوالي ٦٢ عاما.

تسببت الأمطار الشديدة في غمر المنازل، لكن التقارير الأولية حول الأزمة لم تذكر إصابات مبدئية.

يلونايف- أميركا الشمالية

تلتهم حرائق الغابات في كندا مساحات خضراء شاسعة، كما أنها تهدد سكان الأقاليم الشمالية الغربية في البلاد، الذين ينخرطون في رحلات إجلاء جماعية إلى مناطق آمنة، مما أدى إي تراكم صفوف من السيارات التي تنتظر المرور بأمان من منطقة الخطر، فيما تزيد الرياح القومية من انتشار الحريق في المنطقة، في ظل انتظار هطول الأمطار لتخفف من وطأة الأزمة البيئية.

مكسيكو سيتي- أميركا الشمالية

على السواحل المكسيكية يقترب الإعصار "هيلاري" من اليابسة، إذ من المتوقع أن يتحول قريبا إلى إعصار من الفئة الرابعة، وقد يُسبب هطول أمطار غزيرة بمجرد وصوله إلى جنوب غرب الولايات المتحدة.

من المتوقع أن يتسبب الإعصار في سيول منتصف الأسبوع المقبل، مع تداعيات ملحوظة.

إعصار هيلاري قد يتسبب في أمطار غزيرة وسيول. (المصدر: وكالة أسوشيتد برس)

الكناري- المحيط الهادئ (أفريقيا)

يواصل الإطفائيون منذ ٣ أيام جهودهم للسيطرة على حرائق غابات غير مسبوقة، بعد أن اندلعت النيران في جزيرة تنريفه السياحية التابعة لإسبانيا، ولم تشهد الجزر الكناري مثل هذه الحرائق منذ ٤٠ سنة، للدرجة التي أجبرت آلاف الأشخاص على إخلاء منازلهم، وفق ما أفاد مسؤول محلي.

واندلع الحريق في وقت متأخر الثلاثاء في غابات في شمال شرق الجزيرة التي تعدّ جزءاً من الأرخبيل الإسباني الواقع قبالة سواحل شمال غرب إفريقيا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة