بيئة

"هيلاري" تضرب كاليفورنيا

نشر

.

blinx

شهدت ولاية كاليفورنيا أمس الأحد هطول أمطار كثيفة، بالتزامن مع وصول العاصفة المدارية هيلاري قادمة من المكسيك، فيما حذر مركز الأعاصير من احتمال تساقط أمطار "غير مسبوقة" قد تسبب فيضانات كارثية في المناطق الحضرية والأخاديد، مما يشكل خطر على الأرواح في منطقة جنوب غرب الولايات المتحدة بشكل عام.

وصلت عين العاصفة كاليفورنيا بعد ظهر الأحد مصحوبة برياح بلغت سرعتها القصوى ٩٥ كلم بالساعة، بعد أن ضربت شبه جزيرة باخا كاليفورنيا المكسيكية، حسبما أعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير في نشرته المتعلقة بالعاصفة المدارية التي يندر حدوثها في جنوب كاليفورنيا. وكانت العاصفة تتقدم بسرعة 37 كلم بالساعة.

وأظهر تسجيل فيديو نشرته شبكة محلية فيضانات شديدة في أجزاء من بالم سبرينغز قرب لوس أنجلوس، فيما أعلنت هيئة المحميات الوطنية إغلاق محمية وادي الموت بسبب "ظروف فيضانات خطيرة"، كما صدرت أوامر للشواطئ بالإغلاق وسارع المواطنون إلى تخزين المياه وسلع أساسية أخرى، أما في سان دييغو، عمد السكان إلى إعداد أكياس رمل للحماية من فيضانات محتملة، وطلب حراس الشواطئ من الأهالي الابتعاد عن البحر.

قد تتعرض كاليفورنيا لفيضانات تشكل خطر على الأرواح. (المصدر: وكالة فرانس برس)

وصفت رئيسة بلدية المدينة، كارِن باس العاصفة بـ"حالة جوية غير مسبوقة"، لكن قدرت قوة الإعصار هيلاري بالدرجة الثانية على مقياس سفير-سيمبسون المؤلف من خمس درجات تصاعدية قبل أن تتراجع إلى عاصفة مدارية أثناء توجهها إلى مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية ذات الكثافة السكانية.

ورغم تراجع قوة الإعصار دعت المسؤولة في الوكالة الفدرالية الأميركية لإدارة الطوارئ دين كريزويل الأهالي إلى أخذ المخاطر بجدية، ومن جانبه أعلن حاكم الولاية، غافين نيوسوم حالة طوارئ في مناطق واسعة من الولاية الجنوبية، وبادرت السلطات إلى فتح خمسة مراكز إيواء من العاصفة مع نشر أكثر من ٧٥٠٠ عنصر من بينهم مئات من الحرس الوطني وفرق الإنقاذ المائي في المنطقة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة