بيئة

لم ينج أحد تقريبا.. الاحتباس الحراري يكتسح العالم هذا الصيف

نشر

.

blinx

أفاد تقرير بحثي أن جميع سكان العالم تقريبا تعرضوا لدرجات حرارة أعلى في الفترة من يونيو إلى أغسطس نتيجة لتغير المناخ الناجم عن أنشطة البشر.

98٪ من سكان تحت رحمة الحرارة العالية

وفحصت دراسة أجرتها منظمة كلايمت سنترال، وهي مجموعة بحثية مقرها الولايات المتحدة، درجات الحرارة في 180 دولة و22 منطقة وخلصت إلى أن 98٪ من سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة أعلى زادت احتمالية حدوثها بمرتين على الأقلّ نتيجة للتلوث بثاني أكسيد الكربون.

"لم ينج أحد تقريبا"

قال نائب رئيس كلايمت سنترال للعلوم، آندرو بيرشينغ: "لم ينج أحد تقريبا على وجه الأرض من تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري خلال الأشهر الثلاثة الماضية".

أبرد وقت في العام

تابع بيرشينغ: "في كلّ دولة أمكننا تحليلها، بما في ذلك في نصف الكرة الأرضية الجنوبي حيث هذا هو أبرد وقت في العام، رأينا درجات حرارة كان سيكون من الصعب تسجيلها، وفي بعض الحالات شبه مستحيل، من دون تغير المناخ الذي يسببه البشر".

وتقوم كلايمت سنترال بتقييم ما إذا كان تغير المناخ يزيد من احتمالات حدوث موجات الحرارة من خلال مقارنة درجات الحرارة المرصودة مع تلك التي تتوصل إليها النماذج التي تزيل تأثير انبعاثات الغازات الدفيئة.

حرائق كارثية

يشهد نصف الكرة الأرضية الشمالي صيفا هو الأكثر سخونة منذ بدء التسجيلات، وتسببت موجات الحرّ الطويلة في أميركا الشمالية وجنوب أوروبا هذا العام في حرائق غابات كارثية وارتفاع في معدلات الوفيات. وكان شهر يوليو هو الشهر الأعلى حرارة على الإطلاق، في حين كان متوسط درجات الحرارة في أغسطس أعلى أيضا بمقدار 1.5 درجة مئوية عن مستويات ما قبل الثورة الصناعة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة