بيئة

ديمشي أكوف.. والحياة في الطبيعة لمواجهة التغير المناخي

نشر

.

AFP

عشر سنوات مضت منذ أن تخلى ديمشي أكوف عن عمله للانتقال إلى الريف حيث يعيش أقرب ما يمكن إلى الطبيعة، طامحا إلى نقل تجربته للآخرين، إنطلاقا من بلده مقدونيا الشمالية، أحد أكثر الدول تلوّثا في أوروبا.

في منزل شيّده بيديه، يقيم ديمشي البالغ ثلاثة وأربعين عاما ويستقبل فيه مئات الأشخاص خلال السنة ليدرّبهم على الاكتفاء الذاتي، في ظل الحاجة الماسة إلى مراعاة الطبيعة في هذا البلد.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة