بيئة

هل بدأ عصر الجفاف؟.. الخطر يهدد سوريا والعراق وإيران

نشر

.

AFP

أدّى الاحترار المناخي الناجم "بشكل رئيسي" عن حرق البترول والغاز والفحم إلى "جفاف حاد" ومتواصل في السنوات الأخيرة في العراق وسوريا وإيران، كما كشف تقرير خبراء، نقلته فرانس برس، الأربعاء.

وفي ظل الظروف الحالية، يزداد خطر تحول فترات الجفاف هذه إلى أمر اعتيادي، وأن تأتي على الأقلّ مرّة في كلّ عقد، مما يؤدي إلى تداعيات خطيرة على ظروف المعيشة.

صياد يمشي على أرض جافة في ذي قار في العراق. أ ب.

حالة تغير المناخ التي تتحول إلى أزمة إنسانية خلفت ورائها عطشى وجائعين ونازحين. وقالت رنا الحاج، المؤلفة المشاركة في الدراسة من مركز المناخ التابع لاتحاد جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إن الجفاف ليس أمرا استثنائيا في منطقة الشرق الأوسط، والصراعات، بما في ذلك الحرب الأهلية في سوريا، تجعل المنطقة أكثر عرضة للجفاف بسبب تدهور البنية التحتية وضعف إدارة المياه. فهل للإنسان يد في ارتفاع درجات الحرارة؟ وماذا يعني أساسا الاحترار المناخي وما تبعاته؟ وهل ستشهد المنطقة تغيرا أكثر حدة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة