بيئة

يوم الزراعة في COP28.. الفاو تتحدث لبلينكس عن أهمية إعلان الإمارات

نشر

.

Camil Bou Rouphael

لماذا خُصص في مؤتمر COP28، لأوّل مرة، يوم خاص لأنظمة الغذاء والزراعة والمياه؟

لقد شهد الـ١٠ من ديسمبر إطلاق تنفيذ إعلان دولة الإمارات بشأن الزراعة المستدامة والنظم الغذائية القادرة على الصمود والعمل المناخي. وذلك كون التغذية على مستوى العالم تنتج عنها مليارات الأمتار المكعبة من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري كل عام، تمثّل نحو ثلث إجمالي الانبعاثات العالمية.

ورغم ذلك شهد عام 2021 انخفاضا في تمويل التنمية المتعلق بالمناخ لأنظمة الأغذية الزراعية إلى 19 مليار دولار أميركي، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 12% مقارنة بالعام السابق له، وكان هذا أوّل انخفاض في تمويل التنمية المتعلق بالمناخ لأنظمة الأغذية الزراعية منذ توقيع اتفاق باريس. ويتماشى هذا الانخفاض مع الاتجاهات العالمية في جميع القطاعات، التي شهدت تأخيرا في الاتجاه التصاعدي للمساهمات مع انخفاض هامشي بنسبة 0.03% في التدفقات مقارنة بعام 2020.

لذلك دقّت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، الفاو، ناقوس الخطر. وقال مدير مكتب تغير المناخ والتنوع البيولوجي والبيئة، في الفاو، كافيه زاهدي، لموقع بلينكس، إن "إعلان الإمارات بشأن الزراعة المستدامة والنظم الغذائية القادرة على الصمود والعمل المناخي هو إعلان تاريخي، ومن دون تلك الرؤية لدى رئاسة COP28 في الإمارات لما حظيت الأغذية والزراعة والمياه هذه المكانة المركزية وغير المسبوقة في محادثات تغير المناخ".

وأعلن زاهدي أن رئاسة COP28 تمكنت من تأمين أكثر من 150 توقيعا لرؤساء حكومات ودول على "إعلان الإمارات"، الأمر الذي سيساعد على زيادة التمويل في هذا المجال.

فماذا قالت الفاو عن أهمية التمويل ودور إعلان دولة الإمارات بشأن الزراعة المستدامة والنظم الغذائية القادرة على الصمود والعمل المناخي؟ وما أبرز التحديات التي وردت في التقرير الصادر حديثا الذي كشف عنه أيضا في الـ10 من ديسمبر بمؤتمر COP28؟

اعرف أكثر

المزيد مثل هذا

لايف ستايل

3 حكايات نسائية على الخطوط الأمامية في معركة المناخ

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة