صحة

مشكلات شباب عرب زادت حالات الاكتئاب.. هل بات الدواء ضروريا؟

نشر

.

Camil Bou Rouphael

يرمي الشاب فراس، المقيم بالسعودية، مجموعة من أدوية الاكتئاب في فيديو نشره عبر حسابه على تويتر، ويروي كيف أن العلاج مع طبيب مختص ساعده على تجاوز تلك المرحلة.

"مسك الختام انتهت الرواية والقلعة هدمت في ١١ يونيو ٢٠٢٣ انتهت القصة التي دامت أكثر من ٤ سنوات"، بكلمات الفرح مع فيديو مرفق بأغنية سعيدة تشير إلى النصر، زف فراس هذا الخبر لمتابعيه على المنصة.

قصة فراس مع الاكتئاب انتهت، لكن العديد من الشابات والشبان العرب يعانون من هذا المرض، خصوصا بعد الأزمات التي عصفت في بلادهم.

الكل عرضة للإصابة

الاضطراب الاكتئابي (المعروف أيضا باسم الاكتئاب) هو اضطراب نفسي شائع، وينطوي على تكدّر المزاج أو فقدان الاستمتاع أو الاهتمام بالأنشطة لفترات طويلة من الزمن.

ويختلف الاكتئاب عن التقلبات المزاجية المعتادة والانفعالات العابرة إزاء تحديات الحياة اليومية. ويمكن أن يؤثر على جميع جوانب الحياة، بما في ذلك العلاقات مع أفراد الأسرة والأصدقاء والمجتمع. ويمكن أن ينتج عن مشكلات في المدرسة وفي العمل، أو أن يؤدي إليها.

ويمكن أن يتعرّض أي شخص للاكتئاب. ويشتد تعرّض الأشخاص الذين عانوا من سوء المعاملة أو الخسائر الفادحة أو غيرها من المواقف الصعبة للإصابة بالاكتئاب. وتُعد النساء أشد تعرضا للإصابة بالاكتئاب من الرجال، وفق منظمة الصحة العالمية.

ميراي، موظفة لبنانية، كانت تعمل في مكان بالقرب من مرفأ بيروت يوم الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية في ٤ أغسطس ٢٠٢٠، عندها كادت أن تخسر حياتها، ورأت زميلها يفارق الحياة.

هذه الصدمة جاءت لتضاف إلى سلسلة من الأزمات التي عانت منها، مثل احتجاز أموالها في المصرف، والحجر المنزلي في كورونا، لم يعد بإمكانها الوقوف ولا التعبير، اضطر طبيبها أن يصف لها أدوية اكتئاب لا تزال تتجرعها منذ الأسبوع الأول بعد الانفجار.

حالها مثل وليد، الشاب السوري، الذي كان يعمل بالقرب من المرفأ أيضا بعد لجوئه إلى لبنان إثر الحرب في بلاده، وما شاهدته من دمار وويلات، بعد الانفجار وصف له طبيبه أدوية اكتئاب أيضا.

يمكن أن يتعرّض أي شخص للاكتئاب. أ ف ب

مخدرات أم أدوية؟

تتزايد حالات اعتقال الصيادلة بالمغرب، جراء صرفهم أدوية العلاج النفسي أو العصبي، والتي يعتبرها القضاء "مخدرات".

اعتقلت السلطات المغربية صيدليا بمدينة الصخيرات، "لم يتمتع بالحد الأدنى من الحقوق التي يكفلها له القانون، والمتمثلة في متابعته في حالة سراح إلى حين استكمال التحقيق، لاسيما أنه يتوفر على كل الضمانات القانونية"، حسب نقابة الصيادلة في المغرب.

القضاء في المغرب يعتبر هذه الأدوية "مخدرات"، الأمر الذي يعرض الصيادلة ومساعديهم للمتابعات القضائية، في ما تنص مدونة الدواء والصيدلة وقانون أخلاقيات مهنة الصيدلة، على ضرورة تدخل الصيدلي لإسعاف المريض في الحالات المستعجلة، وفق النقابة.

حالة من الهلع تسود القطاع الصيدلي في البلاد في ظل هذه الاعتقالات.

عدد المصابين

يعاني ما يقدر بنحو 3,8٪ من سكان العالم من الاكتئاب، وفق أحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية، بما في ذلك 5٪ من البالغين (4٪ من الرجال و6٪ من النساء)، و5,7٪ من البالغين الذين تزيد أعمارهم على 60 عاما. ويعاني نحو 280 مليون شخص في العالم من الاكتئاب.

ويزيد شيوع الاكتئاب بين النساء مقارنة بالرجال بنسبة 50% تقريبا. وعلى الصعيد العالمي، تعاني أكثر من 10% من النساء الحوامل والنساء اللاتي ولدن حديثا من الاكتئاب.

ويموت أكثر من 700 ألف شخص منتحرا كل عام. ويُعد الانتحار رابع الأسباب الرئيسية للوفاة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة.

ورغم من وجود علاجات فعالة معروفة للاضطرابات النفسية، فإن أكثر من 75% من الأشخاص في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل لا يتلقون أيا من هذه العلاجات.

وتشمل المعيقات التي تحول دون الحصول على الرعاية الفعّالة نقص الاستثمارات في رعاية الصحة النفسية، والنقص في أعداد مقدمي الرعاية الصحية المدربين، والوصم الاجتماعي المرتبط بالاضطرابات النفسية.

كبر سوق مضادات الاكتئاب العالمية من 15.61 مليار دولار في عام 2021 إلى 16.44 مليار دولار في عام 2022. أ ف ب

الدواء لجميع الحالات؟

"يسيطر الاكتئاب على تفكير الأشخاص المصابين به وتصرفاتهم ومشاعرهم، يقع المريض بحالة حزن متواصلة ولا يتمكن من الشعور بلحظات الفرح. ويعجز عن الإحساس باللذة والاستمتاع تجاه كل الأمور، فيفقد دواعي السرور، لذلك تنمو لدى الشخص الأفكار السوداء والشعور بالذنب، وفي نهاية المطاف يصل الموضوع إلى حد الإرهاق النفسي الشديد الذي يمنعه من الخروج من سريره"، وفق ما قالت المعالجة النفسية والاختصاصية في التقييم النفسي، ماري شاهين في حديث لموقع بلينكس.

لا يمكن الجزم بالمطلق ما إذا كان الدواء ضروري أم لا، ففي بعض الحالات إذا لم يكن الاكتئاب مترسخا بالشخص منذ فترة يمكن علاجه من دون دواء إذا كانت حالة موسمية أو عرضية.

أما إذا كان عبارة عن حالة تراكمية، يصبح صعبا الخروج من الحالة من دون دواء، كون الدماغ لا يتمكن تلقائيا من إخراج الإفرازات التي تؤدي إلى اللذة وشعور الارتياح النفسي.

توسع سوق مضادات الاكتئاب العالمية من 15.61 مليار دولار في عام 2021 إلى 16.44 مليار دولار في عام 2022 بمعدل نمو يبلغ 5.4٪، وفق ما جاء في التقرير السنوي بنسخة العام ٢٠٢٣ لسوق أدوية الاكتئاب.

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورا دائما بالحزن وفقدان الاهتمام. أ ف ب

اعرف أكثر

أعراض مختلفة

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورا دائما بالحزن وفقدان الاهتمام. ويسمى أيضا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، ويؤثر على شعور الشخص وتفكيره وسلوكه، ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية. قد يواجه الشخص صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، وأحيانا يشعر الشخص كما لو أن الحياة لا تستحق العيش، حسب موقع مايو كلينك الصحي.

ويعتبر الاكتئاب أكثر من مجرد نوبة من الحالة المزاجية السيئة، فهو ليس نقطة ضعف ولا يمكن للشخص "الخروج" منه ببساطة.

ويتطلب الاكتئاب العلاج على المدى الطويل. ويتحسَّن معظم الأشخاص المصابين بالاكتئاب بالأدوية أو العلاج النفسي أو كلاهما، حسب الموقع.

ويعاني المكتئب خلال نوبة الاكتئاب من تكدّر المزاج (الشعور بالحزن وسرعة الغضب والفراغ). وقد يشعر بفقدان الاستمتاع أو الاهتمام بالأنشطة.

وتختلف نوبة الاكتئاب عن تقلبات المزاج المعتادة. وتستمر معظم اليوم، وتحدث كل يوم تقريبا، لمدة أسبوعين على الأقل.

وهناك أيضا أعراض أخرى للاكتئاب تعددها منظمة الصحة العالمية منها ضعف التركيز، والإفراط في الشعور بالذنب أو ضعف تقدير الذات، واليأس من المستقبل، والتفكير في الموت أو الانتحار، واضطراب النوم، وتقلبات الشهية أو الوزن، والشعور بالتعب أو فتور الطاقة.

ويمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى المعاناة في جميع نواحي الحياة، بما في ذلك في المنزل والعمل والمدرسة.

ويمكن تصنيف نوبة الاكتئاب بوصفها خفيفة أو متوسطة أو وخيمة حسب عدد الأعراض وحدتها ومدى تأثيرها على أداء الفرد.

يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى المعاناة في جميع نواحي الحياة. أ ف ب

الرعاية الذاتية

  • تشدد منظمة الصحة العالمية على أهمية الرعاية الذاتية التي يمكن أن تؤدي دورا مهما في معالجة أعراض الاكتئاب وأن تُعزز العافية في العموم، وتقول للمصاب أن يحاول الاستمرار في الأنشطة التي اعتاد أن يستمتع بها، والبقاء على اتصال بالأصدقاء وأفراد الأسرة، وممارسة الرياضة بانتظام، حتى لو لم يتعد ذلك المشي لمسافات قصيرة، والالتزام بعادات الأكل والنوم المنتظمة قدر الممكن، وتجنب المشروبات الكحولية.
  • "تحدث إلى شخص تثق به عن مشاعرك، التمس مساعدة مقدم الرعاية الصحية. إذا كانت لديك أفكار انتحارية: تذكر أنك لست وحدك، وأن الكثيرين قد مروا بما تمر به وحصلوا على المساعدة، تحدث إلى شخص تثق به عن مشاعرك، تحدث إلى عامل صحي، مثل طبيب أو مستشار، انضم إلى مجموعة دعم".
  • "إذا اعتقدت أنك في خطر التعرّض الوشيك لإيذاء نفسك، فاتصل بأي خدمة من خدمات الطوارئ المتاحة أو بالخط الهاتفي للأزمات"، تقول منظمة الصحة لكل مصاب.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة