صحة

طفل شقي؟.. راقب نومه

نشر

.

Heba Alhamarna

الطفل الشقي طفل سعيد، هذا ما تخبرنا به الدراسات. ولكن في بعض الأحيان يصبح الطفل الشقي صعب التحمل. وخوفاً من أن تصبح شبيهاً بوالديك وتبدأ بالتوجه "للشبشب" لتتمكن من تربية الطفل، تخبرنا دراسة جديدة عن الحل الأنسب للسيطرة على مشاعر طفلك الجياشة.

المطلوب قسط كافٍ من النوم

تتراوح عدد ساعات النوم المطلوبة للطفل من بين التسع ساعات إلى ١٤ ساعة على حسب العمر، ولكن في الواقع ٦٠٪ من الأطفال يحصلون على أقل من تسع ساعات نوم بسبب البيئة المحيطة بهم. وبالتالي، تصبح الشقاوة المليئة بالضحك، التي كانت لطيفة في البداية، قاتلة للطفل وذويه. ولكن يمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم الأطفال على مواجهة آثار البيئة المجهدة، وفقًا لدراسة من معهد تطوير الشباب في جامعة جورجيا.

بحسب الدراسة، التي أجريت على أكثر من 11,000 طفل تتراوح أعمارهم بين 9-10 سنوات، فإن للنوم أهمية في التخفيف من تصرفات الأطفال الفوضوية. فعندما يحصل الأطفال على أقل من التسع ساعات الموصى بها من النوم أو يأخذون أكثر من ٣٠ دقيقة ليغفو، يظهر ارتباط قوي بينهم وبين التصرفات الاندفاعية.

اعتماد روتين صحي لنوم الطفل

معظم الأطفال ليس لديهم ما يكفي من الوقت للنوم، والسبب قلة الروتين. مع العودة إلى المدارس، تصبح فكرة وضع روتين معين للطفل أسهل، ما يؤدي إلى أنماط صحية ويقلل من الوقت اللازم للدخول في ثبات عميق. كما أنه من الضروري التصرف في وقت مبكر عند تطوير عادات النوم، وفقًا للدراسة.

نصائح لروتين نوم فعّال:

  • جدول زمني منتظم: حدد وقت نوم واستيقاظ منتظم لطفلك، حتى في عطلة نهاية الأسبوع. التنظيم يساعد على ضبط ساعة الجسم البيولوجية.
  • وقت خالي من الشاشات: أنشئ منطقة خالية من الشاشات لمدة ساعة على الأقل قبل النوم. الضوء الأزرق الناتج عن الشاشات قد يعيق إنتاج هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم النوم.
  • روتين الاسترخاء: حضر لطفلك أنشطة مهدئة قبل النوم، مثل قراءة كتاب، أخذ حمام دافئ، أو ممارسة تمارين التنفس العميق.
  • بيئة مريحة: تأكد من أن بيئة النوم لطفلك مريحة ومواتية للنوم. خفف من الإضاءة، وحافظ على درجة حرارة الغرفة مريحة، وامنحه سريرًا مريحا.
  • تقليل المحفزات: تجنب تقديم الكافيين أو الوجبات الحلوة قبل النوم، حيث يمكن أن تتداخل مع قدرتهم على النوم.
  • تقليل تناول السوائل: التقليل من تناول السوائل قبل النوم مهم لتجنب الاستيقاظ ليلاً، أو التبول اللاإرادي في بعض الحالات.
  • ضع توقعات لوقت النوم: أنشئ تسلسلًا متوقعًا من الأنشطة التي تسبق النوم.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة