صحة

تعاني من مشاكل في النوم؟ الحل أبسط مما تتخيل

نشر

.

Heba Alhamarna

ليال بلا نوم، هي تجربة مزعجة مررنا بها جميعا، وكان السبب على الأغلب درجة حرارة غرفة النوم التي لا تُحتمل، سواء كان من الحر الشديد في الصيف أو البرد القارس في الشتاء. بالتأكيد توجد عوامل أخرى تؤثر على نومك مثل التوتر، والتفكير الزائد، لكن درجة الحرارة تلعب دورا حاسما في تحديد جودة نومنا. وتحقيق درجة الحرارة المثالية للنوم هو الأمر الرئيسي لضمان ليلة بنوم هانئ.

درجة الحرارة المثالية للنوم

بينما قد تختلف التوصيات قليلاً، يتفق الخبراء عمومًا على أن حوالي 18.3 درجة مئوية هي الإعداد المثالي لجهاز التحكم في درجة الحرارة لتعزيز جودة النوم الأمثل. إذا كنت تجد أن 18 درجة تبدو باردة أو غير قابلة للتطبيق، يُمكنك رفعها حتى 22.2 درجة مئوية، لخلق بيئة نوم مثالية.

وكشفت نتائج من دراسة جديدة نشرتها مجلة Science of the Total Environment، أن النوم يكون أكثر كفاءة وراحة بالنسبة لكبار السن فوق عمر الستين، إذا تراوحت درجة الحرارة بين 20 و25 درجة. بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون انخفاض جودة النوم مثالية على المستويات الأعلى والأدنى.

لماذا درجة الحرارة مهمة لجودة النوم؟

الحصول على نوم هانئ ليلاً أمر مهم لصحتك. وعلى عكس الاعتقاد الشائع، النوم ليس فقط وقت للراحة؛ بل هو وقت يخضع فيه الجسم لعمليات حيوية حاسمة لإعادة البناء والتعافي. بالتالي، درجة الحرارة المثالية للنوم ضرورية لتحسين هذه الوظائف.

وتساعد درجة الحرارة المثالية على تنظيم إيقاعنا البيولوجي، وهو عبارة عن الساعة الداخلية للجسم التي تنظم مختلف وظائف الجسم، بما في ذلك النوم. يتزامن نطاق درجة الحرارة الموصى به مع تذبذب درجة حرارة الجسم الأساسية، التي تنخفض في المساء مع زيادة إفراز الميلاتونين.

الميلاتونين، معروف أحيانا بـ "هرمون النوم"، يلعب دورا كبيرا في إشارة إلى أدمغتنا بأنه حان وقت النوم. بيئة النوم الباردة تساعد في إنتاج الميلاتونين، مما يسهل بدء النوم وجعله أكثر هناء واسترخاء. وهذا يعني أن درجة الحرارة المناسبة لا تساعدك فقط على النوم، بل تضمن أيضًا نومًا أعمق وأكثر تجديدًا.

درجة حرارة المكيف. AP.

ماذا يحدث عندما تكون غرفة النوم حارة جدا أو باردة جدا؟

عندما ننام، تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية كجزء من عملية بدء النوم، لذلك قد ترغب في الحصول على الحرارة للحصول على الدفء والراحة تحت الأغطية. ولكن - إذا كانت درجة حرارة غرفة نومك شديدة الحرارة أو الرطوبة، فمن المحتمل أنك ستشعر بمزيد من القلق وستواجه صعوبة أكبر في النوم أو الاستمرار في النوم، مما يؤثر في النهاية على جودة النوم.

من ناحية أخرى، يمكن أن تعطل الغرفة باردة جدًا أيضًا جودة النوم. عندما تشعر بالبرد، ينشط جسمك في حالة تأهب قصوى لمحاولة تدفئة الجسم مرة أخرى. والأوعية الدموية تصبح مقيدة، ويصبح التنفس سطحيًا، ويمارس نظام القلب والأوعية الدموية ضغطًا إضافيًا لتنظيم درجات حرارة الجسم مرة أخرى.

احصل على ليلة هادئة

للحفاظ على درجة حرارة النوم المثالية، بإمكانك إتباع النصائح التالية:

1. استثمر في ملاءات جودة عالية: ملاءات جودة عالية، مثل أغطية الوسائد الباردة والبطانيات من الصوف والأغطية الباردة والألواح الناقلة للرطوبة، يمكن أن تساعد في تنظيم حرارة جسمك وزيادة الراحة أثناء النوم.

2. استحم بالماء الفاتر: الاستحمام بالماء الفاتر قبل النوم يمكن أن يخفض درجة حرارة جسمك الأساسية، مما يعزز إنتاج الميلاتونين وبداية النوم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون تنقيع القدمين بالماء الفاتر لمدة 20 إلى 30 دقيقة مفيدًا.

3. استخدم أجهزة التدفئة أو التبريد: اعتمادًا على الفصل، استخدم أجهزة التدفئة أو التبريد لضبط درجة حرارة غرفتك. بالإضافة إلى ذلك، انظر في استخدام مروحة أو مكيف هواء لإنشاء بيئة نوم مثالية.

4. اختر ملابس النوم المناسبة: اختر ملابس نوم تسمح بالتنفس ومصنوعة من مواد طبيعية مثل القطن، حيث تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم الأساسية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة