صحة

فقدان الوزن بعد "جراحة البدانة" تشغل بالك؟ أداة جديدة قد تساعد

نشر

.

blinx

أعلن باحثون فرنسيون الثلاثاء أنهم وفّروا عبر الإنترنت أداة تتيح لِمَن يعانون السمنة تَوَقُع الوزن الذي سيفقدونه في السنوات الخمس التالية في حال خضعوا لجراحة علاج البدانة، فتُمكِّنهم هذه المعطيات من اتخاذ القرار المناسب وتحسين مراقبتهم الطبية.

وأوضح مستشفى ليل الجامعي الذي عقد مؤتمراً صحافياً عن هذا الابتكار بمشاركة باحثين من جامعة ليل والمعهد الوطني لبحوث العلوم والتقنيات الرقمية والمعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية، أن هذه الأداة تستند إلى سبعة مؤشرات هي الوزن والطول والعمر والتدخين أو عدمه ونوع مرض السكري ونوع الجراحة والفائدة المباشرة لفقدان الوزن ومرحلة الاستقرار، لترسم على الشاشة منحنى المريض وفقاً للعملية المَنويُّ إجراؤها.

موقع إلكتروني يساعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة توقع الوزن الذي يمكن لهم فقدانه بعد عملية جراحية (مصدر الصورة: أ.ب)

واستخدم مهندسون من المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية وعالم رياضيات بيانات 1500 مريض أجريت لهم عمليات جراحية وخضعوا للمتابعة في مستشفى ليل الجامعي منذ عام 2006 لابتكار "أداة دعم القرار" هذه استناداً إلى خوارزمية، في إطار مشروع أوروبي أُطلقَت عليه تسمية IMI Sophia وبدأ العمل فيه قبل ثلاث سنوات.

وتم التحقق من صحة أداء هذه الخوارزمية التي توصل إليه برنامج ذكاء اصطناعي، بواسطة بيانات أكثر من عشرة آلاف مريض جرت متابعتهم في فرنسا وخارجها (هولندا وفنلندا والسويد وسويسرا وسنغافورة والمكسيك والبرازيل).

ونُشِرَت نتائج هذه الدراسة في مجلة "ذي لانسيت ديجيتال هيلث" العلمية البريطانية في 29 أغسطس الفائت.

مهندسون وأطباء ورياضيون يطورون آداة تساعد على توقع الوزن الذي يمكن فقدانه بعد عملية جراحية

وقال مدير وحدة "الأبحاث التحويلية حول مرض السكري" في المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية البروفسور فرنسوا باتو الذي شارك مع فيليب بريو في إدارة المشروع "يسألنا البعض عما ستؤدي إليه العملية في حال خضعوا لها. في السابق، كان الأطباء يجيبون (المريض) بأنه سيفقد 30 في المئة من وزنه (...). ولهذا معنى في ذهن الطبيب لكنه ليس في متناول (المريض)".

وقال غيّوم فيريه الذي انخفض وزنه من 135 كيلوغراماً إلى 88 بعد خضوعه قبل سبع سنوات، أي عندما كان في السادسة والثلاثين، لعملية تصغير المعدة "إذا كان الوزن الذي سيفقده (المريض) كبيراً، فهذا يعني أن الخضوع للعملية مهم". وذكّر بأن "العملية ليست حلاً معجزة، فهي تستلزم الكثير من الجهد على المدى الطويل، من تناول المكمّلات الغذائية المتضمنة فيتامينات والمواظبة على النشاط البدني مدى الحياة، واتباع نظام غذائي (...) وسوى ذلك".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة