صحة

هواء نيودلهي يقطع أنفاس أطفالها

نشر

.

AFP

يضع أيانش تيواري الذي لم يتجاوز شهره الأول، قناعاً بخاخاً على وجهه الصغير، إذ يعاني من صعوبات تنفسية يعزوها الأطباء إلى استنشاق الهواء السام الذي يُلبّد أجواء العاصمة الهندية كل شتاء. وقد أرغمت حالة الطفل أيانش المقلقة والديه على نقله إلى غرفة الطوارئ في مستشفى تشاتشا نهرو بال تشيكيتسالايا الحكومي.

وكحاله تماماً، يواجه جميع الأطفال في غرفة الطوارئ المتواضعة هذه صعوبة في التنفس. ويعاني الكثير منهم من الربو والالتهاب الرئوي. وتتفاقم هذه الظروف مع ارتفاع معدلات تلوث الهواء إلى ذروتها بسبب عمليات الحرق الزراعي والانبعاثات الناجمة عن المصانع والنقل البري في المدينة الكبرى التي يبلغ عدد سكانها 30 مليون نسمة.

وتقول جولي تيواري، والدة أيانش التي تسعل بين ذراعيها "هذا الضباب السام موجود في كل مكان". فما قصة أيانش؟ وهل سيظل الوضع على هذا الحال؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة