لايف ستايل

عنصر أمن فلسطيني يخالف "المتعارف عليه" ويساند كتيبة جنين

نشر

.

Qassam Sbeih

من على شرفة منزله في أعلى جبل في حي الجابريات جنوب غرب جنين كان ينظر الضابط في الأمن الوطني تامر نعيرات نحو مخيم جنين تحته حيث تشتعل المواجهة بين مسلحين فلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي اقتحم المدينة منذ الساعة الخامسة صباحاً. حسبما وصف أقاربه، لم يحتمل تامر ما يراه من دخان يتصاعد ومن أصوات تفجيرات، ورغم أن عمله كضابط في الأمن الوطني يمنعه من الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي، إلا أنه حمل بندقيته وخرج من بيته الساعة ٥:٤٤، الإثنين، "ليساند المقاومين" حسبما قال أقاربه لوسائل إعلام محلية.

مقاتل من كتيبة جنين أثناء الاشتباكات. خاص لبلينكس

٤٠ كيلوغراما من المتفجرات

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد دخلت مدينة جنين بعد صلاة الفجر بربع ساعة، وتفاجأت بعبوة ناسفة قُدر وزنها بـ ٤٠ كلغ، وانفجرت هذه العبوة في إحدى المركبات المقتحمة. وعندها بدأت الاشتباكات بين المسلحين وقوات الجيش في عدة مناطق ومحاور. إلا أن الجيش الإسرائيلي لم يترك قوته المقتحمة وحدها فتهافتت تعزيزات من خلف جدار الفصل العنصري من مناطق عديدة منها الجلمة والطيبة ودوتان.

تفجير عبوات ناسفة بآليات الجيش الإسرائيلي

تفجير عبوات ناسفة بآليات الجيش الإسرائيلي

تفجير عبوات ناسفة بآليات الجيش الإسرائيلي

تفجير عبوات ناسفة بآليات الجيش الإسرائيلي

٤٠ دقيقة من الاشتباك

بالعودة إلى قصة تامر، فبعد ٤٠ دقيقة من خروجه من منزله أُعلن عن إصابته، مع الإشادة بكونه ضابطا في جهاز الأمن الوطني الفلسطيني.

إصابة تامر خطرة ونقل على إثرها إلى مستشفى ابن سينا في المدينة، وتفاعل سكان جنين مع أخبار تامر وما وصفوه بـ "التضحية" إذ يعد مستغرباً على عناصر الأمن الفلسطيني منذ تشكيلهم في ١٩٩٤ أن يشتبكوا مع الجيش الإسرائيلي.

قصة تامر وما فعله ليست يتيمة، ففي شهر مايو الماضي أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد أشرف الشيخ إبراهيم" وهو ضابط في الأمن الفلسطيني. وفي وقت سابق من عام ٢٠٢٢ "استشهد النقيب تيسير عيسى والملازم أدهم عليوي"، وينتمي تيسير وأدهم لجهاز الاستخبارات العسكرية التابع للسلطة الفلسطينية.

اتفاقية أوسلو

تنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية برعاية أميركية في سبتمبر ١٩٩٣ على تعاون أمني (التنسيق الأمني) بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، يتم بموجبه وقف الاشتباكات بينهم، بالإضافة إلى ضرورة منع قوات الأمن أي فلسطيني من مقاومة إسرائيل بالسلاح.

فلسطينيون في محيط مستشفى ابن سينا في جنين

أعداد الضحايا

خلال اقتحام الإثنين أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد ٣ فلسطينيين وإصابة ٣٧ آخرين ١٠ منهم بجروح خطيرة. والشهداء هم خالد عزام عصاعصة (21 عاماً) وقسام فيصل أبو سرية (29 عاماً) والطفل أحمد يوسف صقر (15 عاما)".

وبسبب تسارع الأحداث يبدو أن وزارة الصحة الفلسطينية تتأخر في نشر التحديثات، لكن مصدرا خاصا من داخل مستشفى جنين الحكومي أكد لبلينكس "استشهاد ٥ شبان وسقوط و٦٦ إصابة حتى الآن (٢:٤٥ ظهرا بالتوقيت المحلي)، وشرح المصدر لبلينكس التفاصيل على النحو التالي:

الشهداء هم:

1- الطفل أحمد يوسف صقر (15 عاماً).

2- ق ج (21 عاماً).

3- خالد عزام عصاعصة (21 عاماً ).

4- قسام فيصل أبو سرية (29 عاماً).

٥- لم تعرف هويته بعد.

وتوزعت الإصابات على مستشفيات جنين الثلاثة كالتالي:

مستشفى جنين الحكومي: (38 إصابة)، من بين الإصابات 5 بحالة خطيرة، و 8 إصابات بحالة متوسطة، و 25 إصابة طفيفة.

مستشفى الرازي: (إصابة حرجة بالرصاص الحي في الرأس).

مستشفى ابن سينا التخصصي: (27 إصابة)، من بين الإصابات 12 بحالة خطيرة وحرجة، و 8 بحالة متوسطة و 7 بحالة طفيفة.

ولأول مرة منذ معركة ٢٠٠٢ في جنين، دخلت طائرة الأباتشي أجواء المدينة وقصفت منزلاً بصواريخ يتواجد فيه مسلحون فلسطينيون.

قصف حتى ٧٢ ساعة مقبلة

ما زال الاقتحام مستمراً حتى لحظة إعداد هذا التقرير، وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أن "العملية العسكرية في جنين ستستمر ٧٢ ساعة أو أكثر حتى نقضي على الإرهابيين". وأطلقت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اسم "بأس الأحرار" على هذه المعركة. وكانت سرايا القدس قد خاضت معركة في غزة في مايو الماضي وأطلقت عليها اسم "ثأر الأحرار". وكانت إسرائيل بدأت المعركة مع غزة باغتيال ثلاثة قادة من الجهاد الإسلامي أبرزهم. طارق عزالدين المسؤول عن إمداد كتيبة جنين بالسلاح.

يتواجد تامر نعيرات حالياً في قسم العناية المركزة في مستشفى ابن سينا، ووصل إليها عبر سيارة خاصة لأن القوات المقتحمة منعت الإسعاف من الاقتراب نحو مناطق الاشتباك.

وحصلت بلينكس على صورة حصرية من المدينة يظهر فيها الشبان وهم ينقلون مصاباً فلسطينياً على دراجة نارية أو "فسبة" كما يسمونها.

بينما نشرت وسائل إعلام محلية أن شهود عيان أكدوا إصابة ٧ جنود إسرائيليين كانوا داخل المركبة العسكرية التي انفجرت بها العبوة الناسفة. فبدأ الجيش الإسرائيلي بسحبهم نحو أطراف المدينة حيث كانت مروحية عسكرية بانتظارهم لتقلهم إلى مستشفيات تل أبيب للعلاج.

استهداف الصحفيين

خلال تغطيته للأحداث الجارية أصيب الصحفي حازم ناصر إصابة متوسطة في بطنه، ويقول الأطباء الذين لم يخرجوا بتقرير نهائي عن صحته أن الرصاصة يمكن أن تكون وصلت إلى كبده.

وتعرض صحفيون آخرون لرصاص القناصة الإسرائيلية بشكل مباشر. فيما قال المحلل الفلسطيني أحمد أبو إياد إن "استهداف إسرائيل للصحفيين كما يظهر في الفيديو متعمد وعن سابق اصرار وترصد، لأن القناص يعرف تماماً على من يصوب". وحذرت جهات فلسطينية من تكرار جريمة قتل الصحفيين كما حدث في مايو ٢٠٢٢ مع مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة.

اعرف أكثر

عن كتيبة جنين

هي تنظيم فلسطيني مسلح ظهر في عام 2021 في مدينة جنين في الضفة الغربية، وتتخذ من مخيم المدينة (شمال الضفة الغربية المحتلة) مقراً لها، وتعد من المجموعات الحديثة الناشئة في الضفة الغربية،. وضحت مجموعات الكتيبة في أوائل انطلاقها أنها لن "تترك البندقية تحت أي ظرف وتوجيهها سيكون نحو الاحتلال ومستوطنيه ومن يساندهم من العملاء فقط، وأن هذه البندقية لن تطلق رصاصة بالهواء".

خاص لبلينكس

عدة عوامل ساهمت في نشأة كتيبة جنين أبرزها عملية نفق الحرية والتي هرب فيها 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع وأعيد اعتقالهم بعد أيام في سبتمبر 2021، وقبلها كان العامل الأبرز وهو ما أطلق عليه فلسطينياً اسم "معركة سيف القدس" في مايو 2021 والتي قصفت فيها إسرائيل قطاع غزة لأسابيع متتالية وكانت قبلها تحاول تهجير حي الشيخ جراح من سكانه.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة